الجزائر في سطور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الجزائر في سطور

مُساهمة من طرف القاسم في الخميس مايو 28, 2009 12:52 pm

الجزائر في سطور
معلومـات عامـــة

• اسم الدولة: الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
• العاصمة: الجزائر العاصمة
• الموقع: تقع شمال خط الاستواء في القارة الأفريقية, يحدها من الشمال البحر الأبيض المتوسط, من الجنوب مالي والنيجر وتشاد, من الشرق تونس وليبيا, ومن الغرب المغرب الأقصى والصحراء الغربية وموريتانيا؛ ويبلغ شريطها الساحلي 1200 كم.
• المساحة: 561 841 2 كم2.
• عدد السكان: (35) مليون نسمة
• تعتبر جمهورية الجزائر ثاني أكبر مساحة عربياً وأفريقياً بعد السودان، وثالث أكثر كثافة سكانية في الوطن العربي بعد مصر والمغرب.
• اللغة الرسمية: اللغة العربية إلى جانب الأمازيغية (اعتمدت بمرسوم رئاسي عام 2004م).
• العلم: يتكون من ثلاثة ألوان الأخضر ويرمز إلى الأرض، الأبيض ويرمز إلى السلام، والأحمر (نجمة وهلال) يرمز لدم شهداء ثورة التحرير المضفرة ضد الاستعمار الفرنسي, والمقدر عددهم بمليون ونصف المليون شهيد وهو الاسم التاريخي للجزائر.
• السلام الجزائري: عبارة عن ملحمة شعرية نظمها شاعر الثورة/ مفدي زكريا، وقد حازت على المرتبة الأولى في مهرجان لندن، ومطلعها :
قسمـاً بالنـازلات الماحقات والدماء الزاكـيات الطاهـرات
والبنود اللامـعات الخافـقات في الجبال الشامخات الشاهقات
• الديانة: 99 % من الجزائريين مسلمون.
• المذهب: مالكي.
• نوع العملة: الدينار الجزائري _(دولار أمريكي واحد = 74 دينار جزائري)
• ساعات الدوام الرسمي: (8) ساعات
• إجازة الأسبوع: الخميس والجمعة
• الأجازات الدينية والرسمية: (9) أيام في السنة: 1محرم، عاشوراء، المولد النبوي الشريف، عيد الفطر، عيد الأضحى، 1 يناير، 1 نوفمبر (ذكرى انطلاق الثورة التحريرية)، 5 جويلية (عيد الاستقلال1962م)، 1 مايو(عيد العمال).
• فارق التوقيت: ـ 1 سا GMT، ( ـ 2 سا السعودية).
• المعاملات البنكية: تسمح القوانين المعمول بها في الجزائر للبنوك العمومية والخاصة بفتح حسابات بنكية للأجانب بمختلف العملات عدا العملة المحلية (دينار جزائري)، ومن أهم البنوك المتواجدة عبر القطر الجزائري (بنك البركة الجزائري، القرض الشعبي الجزائري، بنك الجزائر الخارجي، بنك التنمية المحلية، بنك الفلاحة والتنمية الريفية).
o عطلة البنوك وشركات التأمين يومي الجمعة والسبت.
• المناخ: يتنوع إلى مناخين: الأول : قاري ويسود المناطق الساحلية ويمتاز بنسبة تساقط الأمطار بصفه عالية, وهو دافيء في عمومه؛ الثاني : المناخ الصحراوي ويسود الجهة الجنوبية, وهو حار جاف صيفاً وبارد شتاءاً؛ أما درجة حرارة الجزائر فتتراوح بين ( 5 – 14 ) شتاءا في الشمال و( 18-28 ) صيفاً في الشمال, و( 20-30 ) شتاءا في الجنوب و( 30 ـ 40 ) صيفا في الجنوب.
• يقسم القانون الإداري الجزائري (التراب الوطني) إلى (48) ولاية تتكون بدورها من حوالي 560 بلدية حسب التقسيم الإداري لسنة 1976م أهمها المدن التالية : (ولاية الجزائر، ولاية وهران، ولاية قسنطينة، ولاية ورقلة، ولاية تمنراست،...)
• أهم المدن:
o الجزائر العاصمة: تعتبر العاصمة السياسية والاقتصادية, تتربع على مساحة قدرها 50 كم مربع, يقطنها أكثر من 5 ملايين نسمة, بها أهم المؤسسات الحكومية من مقرات الوزارات والبعثات الدبلوماسية والمطار الدولي والميناء ومشروع ميترو الأنفاق، وتمتاز بطابع عمراني إسلامي (بها مقام الشهيد الذي يعتبر صرحا عمرانيا شاهقا شيد سنة 1986م)،ورمزها الإداري 16000.
o وهران: تقع على بعد 400 كم غرب الجزائر العاصمة على الساحل, وتعتبر عاصمة الغرب الجزائري, رمزها الإداري 31000, بها أهم جامعة للعلوم والتكنولوجيا (السانية) ومطار دولي.
o قسنطينة: تعتبر مركز إشعاع حضاري ويطلق عليها اسم "مدينة الجسور المعلقة", بها الجامعة الإسلامية كأهم معلم علمي؛ تبعد عن الجزائر العاصمة بحوالي 500 كم, وهي مدينة داخلية ورمزها الإداري 25000 .
o ورقلة: مدينة صحراوية تقع وسط الصحراء الكبرى على بعد 800 كم جنوب الجزائر العاصمة, وهي منطقة بترولية، حيث توجد بها أهم آبار البترول بمنطقة ( حاسي مسعود) التي تعتبر منطقة اقتصادية هامة, كما تعد مركزا للشركات المتعددة الجنسيات ورقمها الإداري 30000.
o تمنراست: تقع في أقصى الجنوب الجزائري, وهي ولاية حدودية تقع على بعد حوالي 1800 كم عن الجزائر العاصمة بها مطار دولي, وتعتبر مركز عبور مهم

نبذة تاريخية
تعاقبت على أرض الجزائر العديد من الحضارات بدءا بالحضارتين رومانية ووندالية إلى غاية الفتح العربي الإسلامي الذي قدم إليها عام 80 للهجرة الموافق للقرن السابع الميلادي عندما بدأت حركة الفتوحات الإسلامية التي باشرها قادة الخلافة الإسلامية, حيث نصب عقبة بن نافع ـ المدفون في مدينة سيدي عقبة بولاية بسكرة ـ على رأس حملة التي قدمت إلى المغرب الأوسط - الجزائر حاليا, بعد تأسيسه لمدينة لقيروان, وقد دامت مدة الفتوحات 70 سنة بعدها تولى سكان المنطقة من البربر والعرب الفاتحين مسؤولية مواصلة سلسلة الفتوحات في الأندلس التي كان للجزائري طارق بن زياد الفضل الكبير, حيث سميّ باسمه جبل طارق الذي هو تحت السيادة البريطانية؛ ثم خضعت لسلطان العديد من الإمارات: كالمرابطين والموحدين والحفصيين؛ إلى أن جاء الأخوين خير الدين بربروس وعروج بربروس اللذان استطاعا بناء أسطول بحري إسلامي تمكنا بواسطته من فرض سيطرتهما على البحر الأبيض المتوسط حتى بداية التحالف المسيحي في مطلع القرن 18م, وهناك قُضي على أسطولهما الأسطورة في معركة نافرين 1827م, ثم جاء تحالف الدول الأوروبية الذي قضى نهائيا على السيطرة العثمانية في البحر الأبيض المتوسط؛ فاستغلت فرنسا هذا الضعف وبدأت تخلق الذرائع لغزو الجزائر, فاختلقت قصة "حادثة المروحة" كذريعة لغزو التراب الجزائري, فكانت بداية لاحتلال الفرنسي سنة 1830م بعد صمود مستميت من قبل الجزائريين الذين لم يستسلموا للغزو إلا عنوة, وقد دامت مدة احتلالها للجزائر 132 سنة مارست فيها شتى ألوان التعذيب والتشريد والتنكيل بالجزائريين, ومع بداية الحرب العالمية الأولى أرغمتهم على المشاركة في حربها ضد أعدائها بعد أن وعدتهم بمنحهم الاستقلال, لكنها نكثت بوعدها والتزامها, الأمر الذي جعل الجزائريين يقتنعون قناعة لا رجعة فيها أن الحرية تؤخذ ولا تعطى, فبدؤوا في تنظيم أنفسهم سياسيا ضمن أحزاب وجمعيان ومنظمات مختلفة مناهضة للإستعمار من أجل الحصول على استقلالهم؛ ثم جاءت الحرب العالمية الثانية وقد أجبر فيها الجزائريون على المشاركة مرة أخرى, مع فرنسا ضمن جيوش الحلفاء الذين وعدوهم بالاستقلال مثلما حصل في المرة الأولى, لكنهم لم يلتزموا بوعدهم كعادتهم؛ وهنا بدأ الجزائريون في التخطيط لتفجير ثورة تحريرية عارمة استطاعوا الإعداد لها في ظل ظهور حركات التحرر في العالم الثالث, وكان لهم ذلك في مطلع الفاتح من نوفمبر 1954م بعدما مارست فرنسا عليهم كل أشكال الهيمنة والتسلط, وكانت أحداث 8 ماي 1945م أحد أهم الأسباب المعجّلة باشتعال فتيل الثورة الجزائرية التي تعتبر من أكبر الثورات في التاريخ الحديث لاتّصافها بالشمول والضراوة والتنظيم العسكري المحكم، وقد كان للأشقاء العرب النصيب الأكبر في دعمها لاحتضانهم لقيادتها وتقديمهم الدعم الدبلوماسي والعسكري لها, فكانت مصر منطلق إذاعة صوت جبهة التحرير الوطني، المغرب وتونس مقر قيادة الثورة، مع دعم معنوي ومادي من قبل الملك فيصل للقضية الجزائرية, وقد دامت هذه الثورة طيلة 7 سنوات شملت معظم أرجاء البلاد وأرغمت السلطات الاستعمارية على التخلي عن كل مستعمراتها في إفريقيا, وبعد أن تأكد للمستعمر إصرار ما أطلق عليهم (فلاقة) على مواصلة الكفاح المسلح اضطر الجنرال ديغول إلى التسليم بالأمر الواقع وبدأت مفاوضات مراثونية كللت بالحصول على الاستقلال في 5 جويلية 1962م وهو عيد وطني يخلد كل سنة.
المشهد السياسي الجزائري بعد الاستقلال

قبيل الإعلان عن الاستقلال شكلت حكومة جزائرية مؤقتة بقيادة أحد رموز هذه الثورة وهو بن يوسف بن خدة، ثم تولى بعده أحمد بن بلة، أحد الرموز التاريخية للكفاح المسلح في الجزائر وكان حزب جبهة التحرير الوطني أحد أهم حركات التحرر في العالم وأهم القوى (الطلائعية) لقيادة الشعب، ثم جاء تصحيح 19 جوان 1965م (وكان يحتفل به، وقد تم إلغاؤه بمرسوم رئاسي), ليتولى بعده قائد الأركان آنذاك محمد بوخروبة المعروف بـ(فخامة الرئيس هواري بومدين) قيادة البلاد، حيث ركز كل السلطات في يده، وكان يطمح إلى بناء دولة قوية ذات سيادة فعلية وهذا ما عبر عليه أثناء دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 1973م عندما طالب بضرورة إنشاء نظام عالمي وإصلاح العلاقات الدولية كما جدد دعم الجزائر لحركات التحرر في العالم كالقضية الفلسطينية، كما لعب دور في فرض الحصار البترولي على الغرب, وأشرك قوات جزائرية في حربي 1968م و1973م بين العرب والكيان الصهيوني, وأشرف على تسوية النزاع الحدودي بين إيران والعراق، وتوفي في 28 ديسمبر 1978 م, ليتولى بعده الحكم قائد الأركان آنذاك (فخامة الرئيس الشاذلي بن جديد)، الذي أنتهج سياسة اقتصادية تعمل على تعزيز النهج الاشتراكي الذي بدأ به الرئيس الراحل (هواري بومدين), وقد حاول أن يدفع بالتعاون العربي إلى الأمام واستمر في الحكم ورئاسة حزب جبهة التحرير الوطني(التشكيلة السياسية الوحيدة المعترف بها في الجزائر يومها) حتى أحداث 8 أكتوبر 1988م التي فتحت المجال أمام الانفتاح الديمقراطي حيث سمحت بتشكل الأحزاب السياسية والحق في الإضراب والتجمهر (ذلك ما نص عليه تعديل الدستور), وبعدما تشكلت الخارطة السياسية طفى إلى سطح ساحتها التيار الإسلامي الذي حصد حصة الأسد في الانتخابات البرلمانية والتعددية الأولى من نوعها المعروف بحزب" الجبهة الإسلامية للإنقاذ" التي وصلت إلى الانتخابات البرلمانية وحصلت على أعلى نسبة يمكن الحصول إليها, مما دفع بالسلطة إلى توقيف المسار الانتخابي, وقد أدى انسداد الحوار بين الجبهة الإسلامية للإنقاذ والسلطة إلى استقالة فخامة الرئيس الشاذلي بن جديد في 14 يناير1991م, وهنا بدأت العشرية السوداء, حيث تخبطت فيها الجزائر في مشاكل سياسية كثيرة, وتعاقبت عليها عدة حكومات في فترة قصيرة, حيث شكل مجلس أعلى للدولة برئاسة محمد بوضياف أو (الطيب الوطني) الاسم الحركي له، ويعتبر أحد مهندسي الثورة الجزائرية الكبرى وتم اغتياله يوم 29 يونيو1992م، ليخلفه علي كافي، بعدها أنشأ حزب سياسي يتكون من إطارات الدولة الجزائرية قدم من خلاله فخامة الرئيس/ ليامين زروال للحكم، بعدها أجريت انتخابات فاز فيها واستمر الوضع الأمني في التدهور إلى أن أعلن هذا الأخير عن إجراء انتخابات بلدية وتشريعية ورئاسية مسبقة سمحت للرئيس الحالي (فخامة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة) بالفوز بالانتخابات التي جرت في15 أبريل 1999م بعد انسحاب المنافسين له.

فخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة

ولد فخامة الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة (سي عبد القادر الاسم الحركي له) سنة 1937م بمدينة وجدة الحدودية مع المغرب والتحق بالكتّاب ثم بالثورة الجزائرية كمنسق لمنطقة الغرب وأثناء العمل المسلح تعرف على الرئيس الأسبق للجزائر الراحل هواري بومدين, وبعد الاستقلال أصبح عضواً بارزاً في جبهة التحرير الوطني, ثم عيّن في عهد هواري بومدين كوزير للثقافة وعمره 28 سنة وكان من أقرب المحيطين بالرئيس واستطاع أن يكتسب خبرة هائلة أثناء مرافقته للرئيس وظهر آخر مرة في تأبينية (نعي) رفيق دربه السياسي والعسكري ( الرئيس الراحل )هواري بومدين.
وقد عاد السيد الرئيس بعد تزكية الشعب له سنة 1999م بقوة حيث باشر عهدته الأولى باتخاذ سلسلة تدابير كان يهدف من ورائها بالأساس إلى حقن دماء الجزائريين, وكان له الفضل بعد الله في بلورة الوئام المدني الذي استفتى فيه الشعب وكان له ذلك, ومن هنا بدأت الجزائر تلملم جراحها وتمسح دموع الحزن عنها، وقد حاول بدبلوماسيته الهادئة أن يصحح بعض السلبيات داخلياً وخارجياً بحيث عمل على بعث الحياة السياسية والاقتصادية واستتباب الأمن, وأصبح المواطن الجزائري ينعم بنتائج سياسة الرئيس، كما تدفقت رؤوس الأموال والاستثمار من الأشقاء والأصدقاء, وقد تمحور برنامجه الإنمائي حول دفع وتيرة التنمية لأنه سعى بكل نجاح إلى أن يطمئن شركاء الجزائر الاقتصاديين, فازدادت شعبيته لتمس القاعدة الشعبية برمتها, وهذا ما ترجمته نتائج انتخابات سنة 8 أبريل 2004م للعهدة الثانية التي ترشح لها، حيث فاز بنسبة 85 % مما شجعه على المضي قدماً في الإصلاحات التي شملت كل دواليب الدولة وكافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية، فقد انتهج سياسة داخلية اجتماعية تمثلت في الحفاظ على المؤسسات العمومية وتشجيع الاستثمار المحلي واقتراح قانون للمحروقات، كما أشرك أقطاب المعارضة رغم تباينها الاديولوجي( التحالف الرئاسي) في حل أزمة القبائل، ترقية الوئام المدني إلى مصالحة وطنية شاملة، مشروع العفو الشامل الذي يعزز المصالحة الوطنية ويفعّل الحوار الوطني.
أما السياسية الخارجية فقد تميّزت بفضل حنكته السياسية بحضور الدبلوماسية الجزائرية من خلال سياسة التشاور والعمل المشترك بدءاً من المستوى المغاربي والعربي إلى الإفريقي ثم الدولي، واستمر دعم الجزائر لأشقائها في فلسطين والعراق ولبنان، كذا نددت بمحاولة زعزعت أمن واستقرار بعض البلدان العربية، كما عرضت خبرتها وتجربتها المريرة في حربها على الإرهاب بقصد المشاركة في محاربة الإرهاب عالميا، كما دعت إلى ضرورة تجسيد العمل العربي المشترك من أجل مستقبل مشترك ومشرق وهو ما تحاول تجسيده في القمة الحالية. (الدورة العادية السابعة عشرة – صفر 1426هـ، مارس 2005م).

مرتكزات الاقتصاد الجزائري

أدى تنوع المناخ وشساعة الأراضي الجزائرية إلى تنوع الانتاج الزراعي, فسلسلة الأطلس التلي تعتبر من أغنى وأخصب الأراضي الفلاحية خاصة في مجال إنتاج الحمضيات، كما كانت الجزائر في السابق (سلة غذاء أوروبا) في إنتاج الحبوب والبقول الجافة، أما في الهضاب فتتسع زراعة الحبوب والخضروات، وفي الجنوب تعتبر غابات النخيل أهم مورد اقتصادي لسكان المنطقة وبها أحسن نوعية عالمية من التمور منها (دقلة نور).
كما يزخر القطر الجزائري بمعالم أثرية هامة تساهم في تنشيط القطاع السياحي وتتوفر الجزائر على ثروة حيوانية وسمكية هامة.
أما الثروة المعدنية فباطن الأرض الجزائرية مليء بالعديد من المعادن أهمها البترول، ويوجد في منطقة (حاسي مسعود، عين أم الناس) الغاز الطبيعي، ويوجد في منطقة( حاسي الرمل) وتعتبر الثروة المعدنية أهم مصدر للعملة الصعبة بحيث يعتمد عليه بنسبة 98%.
أما الصناعة فمعضمها صناعات تحويلية خفيفة استفادت من عملية الخصصة بالإضافة إلى صناعات القاعدية والجزائر تعتمد على السوق الفرنسية بالدرجة الأولى ثم الأسواق العربية وهي في مرحلة مفاوضات مع المنظمة العالمية للتجارة قصد الانضمام إليها، وقد سجل الاقتصاد الجزائري انتعاشاً ملحوظاً في العامين الماضيين، حيث استفاد من ارتفاع أسعار المحروقات.
avatar
القاسم
عضو مميز
عضو مميز

عدد الرسائل : 445
تاريخ الميلاد : 27/04/1983
العمر : 34
العمل/الترفيه : أستاذ
المزاج : جيد
عدد النقاط : 26048
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 19/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الجزائر في سطور.....تكملة

مُساهمة من طرف القاسم في الخميس مايو 28, 2009 12:54 pm

أهم الصحف الجزائرية

تشرف وزارة الإعلام على وسائل الإعلام الثقيلة التابعة للدولة كمؤسسة التلفزيون الجزائري والإذاعة الوطنية (لها محطات جهوية)، كما تشرف على وكالة الأنباء الجزائرية ( ولها مكاتب في كبريات عواصم العالم). بالإضافة إلى صحيفتي:
صحيفة الشعب: لسان حال حزب جبهة التحرير الوطني تأسست في 11 ديسمبر عام 1962م ناطقة باللغة العربية.
صحيفة المجاهد: ناطقة باللغة الفرنسية أنشأت سنة 1956م وكانت لسان حال الثورة الجزائرية.

بالإضافة إلى الصحف المستقلة التي ظهرت مع التعددية السياسية كصحيفة الخبر، الوطن، الشروق العربي اليومي والسفير.

نافذة على المجتمع الجزائري والتعليم فيه

تصنف الدراسات الاجتماعية المجتمع الجزائري على أنه مجتمع حيوي، فهو يتشكل من نسبة عالية من الشباب تقدر بـ 75%, وتبلغ نسبة المواليد 25% ، أما عدد الطلبة فيقدر بحوالي 7 ملايين في التعليم العام بينما تبلغ نسبة الجامعيين حوالي 2 مليون طالب وطالبة، ويبلغ عدد الأميين 10 ملايين, وتعتبر نسبة الزواج متأخرة في المجتمع الجزائري الذي يمتاز بمزاج حاد وهو كما وصفه أحد المصلحين الجزائريين بأنه شخصيته جاءت نتاج تفاعل بين العنصر العربي والعنصر الأمازيغي.
أما شبكة التعليم العالي فتشمل 38 مدينة جامعية, تتكون من 58 مؤسسة, وتضم 27 جامعة (بما فيها جامعة التكوين المتواصل), و13 مركزا جامعيا, منها 06 مدارس وطنية, و06 معاهد وطنية, و04 مدارس عليا, و(02) ملحقيتين جامعيتين( البويرة وغرداية), لكل التخصصات في جل الميادين من علوم تكنولوجية وتطبيقية, وعلوم إنسانية مختلفة.

الفلكلور الجزائري

هناك مجموعة من الفنون الجزائرية المتنوعة,منها ما هو تقليدي ومنها ما هو عصري, فالتقليدي يشمل الفنون مثل: (الحوزي، المالوف، الأندلسي، القبائلي، الصحراوي) وقد جاءت كلها نتاج تفاعل ثقافي وفني عبر التاريخ، أما العصري فيتميز بفن (الراي) الذي هو في الأصل فن فلكلوري تم تطويره, وهو ينتشر في أوساط الشباب (حيث ينظم في الجزائر كل عام مهرجان تيمقاد والذي تشرف عليه وزارة الثقافة ويحضره كبار الفنانين الجزائيين والعرب), إضافة إلى الصناعات التقليدية من ألبسة وزرابي (سجاد) وحلي وأدوات زينة وتختلف من منطقة إلى أخرى.
وفي الجزائر تقدم وجبات متميزة أهمها الكسكس وهو الأكلة الجزائرية الشهيرة ويقال أن أصله تركي, بالإضافة إلى الشخشوخة أو الثريد, ومن الألبسة التقليدية كذلك البرنوس والجلابة وهي ألبسة تصنع من الصوف وغالباً ما ترتدى في المناسبات, أما ما يميز المشهد الثقافي في الجزائر هو وجود جمعيات ونوادي للمثقفين من قبيل : اتحاد الكتاب الجزائيين, جمعية الجاحظية, فنون وثقافة, ثغرمة؛ بالإضافة لوجوه ثقافية بارزة في الساحة الثقافية والأدبية والفنية, من أمثال : الكاتب الطاهر وطار الحائز هذه السنة على جائزة الثقافة لليونسكو 2005 م, رشيد بوجدرة, أحلام مستغانمي, والشاعر عز الدين ميهوبي (رئيس اتحاد الكتاب الجزائريين سابقا, ومدير الإذاعة الجزائرية الوطنية حاليا, وأمين عام اتحاد الكتاب العرب له ملحمة " عذراء الجبل "), والزبير بدوخ الذي حصل على جائزة (محمد الدرة), والسينمائية دليلة حليلو (عضو بمجلس الأمة).
الإنترنت واستخدامه

كل قطاعات النشاط الكبرى في الجزائر (تعليم عالي, تربية, تكوين مهني, صحة إدارة, محروقات, مالية...) أنشأت شبكات إنترنت, بمقرات الربط عن طريق شبكة "جواب", وذلك بفضل جهود الدولة في عصرنة الشبكة الجزائرية للاتصالات التي تضم مليوني مشترك في الهاتف, مع إدخال مكثف للتكنولوجيات الحديثة (CDMA, IDR, SDH ATM, ), مع رقمنة كاملة للشبكات, وتشغيل خدمات جديدة يمكن من خلالها استعمال الإنترنت, الحوسبة التامة للتسيير التقني والتجاري والمالي في الجزائر:
 إنجاز شبكة تراسل وطنية يقدر طولها بـ 15000 كلم, حيث يعتمد الباكون الرئيس على سرعة قدرها 10جيقابيايت, أما الشبكة الدولية فتقدر سرعتها بـ 10.5 جيقابايت.
 تشغيل أرضية إنترنت ذات 100000 مشترك مع إمكانية توسيعها إلى 1.5 مليون مشترك, حيث توفر كل الخدمات العالية (Mail, Web, FTP… ), وكذا خدمات مميزة عديدة, علما أنه يوجد حاليا 65 موفر خدمات الإنترنت من بينهم 05 عموميين فقط, ويمكن من خلالهم الحصول على خط إنترنت لمن رغب في ذلك بأسعار تنافسية جد معقولة تقدر بمتوسط قدره 2000 دج شهريا, بسرعة تقدر بـ 500 ميقابايت.
 انتشار العديد من مكتبات إلكترونية توفر خدمات الإنترنت, منها العمومية المتواجدة بالجامعات والكليات والمراكز الثقافية, ومنها الخاصة والتي تسمى بـ (مقاهي إنترنت), وهذه الأخيرة منتشرة بكثرة وموزعة عبر كل مناطق المدن الجزائرية, أما سعر الاتصال بشبكة الانترنت بالجزائر فهو سعر معقول, وفي متناول الجميع, ويقدر بمبلغ 60 دج كقيمة متوسطة للساعة الواحدة.

السـكـن

تعاني الجزائر من أزمة سكنية حادة بسبب تمركز 90% من سكانها بالشمال وبخاصة في المدن الرئيسية، الأمر الذي نتج عنه غلاء في أسعار إيجار السكنات سواء المتواجدة منها في الأحياء الراقية أو الأحياء المتوسطة.
1/- فمعدل الإيجار في الأحياء الراقية يتراوح من:
 بالنسبة لشقة تتكون من (03) غرف: يقدر بـ (1000) دولار أمريكي.
 بالنسبة لدور في فيلا: يقدر بـ ( 2000) دولار أمريكي.
2/- أما معدل الإيجار في الأحياء المتوسطة فيتراوح من:
 بالنسبة لشقة تتكون من (03) غرف: يقدر بـ (450) دولار أمريكي.
 بالنسبة لدور في فيلا: يقدر بـ (1000) دولار أمريكي

المواصلات

تمتلك الجزائر شبكة طرقات معبدة ذات مستوى عالي, بحيث صارت تعد الأكثر كثافة إفريقيا ويقدر طولها بـ 100000 كلم, أما شبكة الطرقات السريعة فمازالت ضعيفة جدا بالنظر للتطور الحاصل عالميا, كما يوجد بالجزائر وسائل نقل متعددة وضعتها الدولة في متناول المواطنين والزوار على اختلاف أنواعها:
 النقل الجوي: تنظم الخطوط الجوية العربية السعودية رحلتين في الأسبوع من الجزائر إلى جدة (ذهابا وعودة)؛ وقد يزيد عدد الرحلات إلى أربعة (04), بالإضافة إلى وجود رحلتين تنظمهما الخطوط الجوية الجزائرية من الجزائر إلى جدة (ذهابا وعودة) أسبوعيا خلال شهر رمضان المبارك وموسم الحج، كذلك توجد عدة خطوط طيران عربية وأجنبية تقوم برحلات دولية لعدة دول عربية وأجنبية بما فيها المملكة العربية السعودية.
 النقل البري : توجد عدة مقرات منتشرة عبر مختلف مدن الجزائر الرئيسية, منها مقرات خاصة بسيارات الأجرة, ومنها أخرى خاصة بحافلات النقل البري, أما أسعار التذاكر فهي جد معقولة وفي متناول كل راكب, وتختلف حسب اختلاف المسافة المراد قطعها, كما يوجد نقل خاص بالطلبة الجامعيين متواجد في كل الجامعات الجزائرية, ويمكن استعماله بدفع مبلغ رمزي كل ثلاثة أشهر للحصول على بطاقة نقل طالب.
 النقل بالسكك الحديدية: تمتلك الجزائر شبكة نقل سكك حديدية يبلغ طولها 4000 كلم, تنقل المسافرين من وإلى مختلف المدن الجزائرية, وهي منتشرة في مناطق الجزائر الشمالية والشرقية والغربية والجنوبية, وهناك النقل العادي, كما هناك النقل السريع, أما أسعار التذاكر فهي جد معقولة وفي متناول كل مسافر, وتختلف باختلاف المسافة المراد قطعها.
 أهم المرافئ: تمتلك الجزائر وسائل نقل بحرية تنقل المسافرين عبر مختلف المدن الداخلية, وعبر الدول الأخرى, أما أهم مرافئها فهي:الجزائر, وهران, وعنابة, جيجل التي تضم 75% من نسبة حركة الملاحة الجزائرية.

رعاية الشباب والرياضة

لقد سمحت النسبة العالية من الشباب للمجتمع الجزائري المقدرة بحوالي 75 % إلى تطوير الكثير من الرياضات, سواء الفردية منها أو الجماعية, فقد تمكن الكثير من الرياضيين الجزائريين من تحقيق نتائج عالمية باهرة, على مستوى العديد من المحافل الرياضية الدولية, حيث نذكر هنا على سبيل المثال لا الحصر, ما سجل في العدو السريع من قبل العداء الجزائري (نور الدين مرسلي) الذي تمكن من تحطيم الرقم القياسي العالمي في العدو مسافة 1500م, كذلك لا ننسى ما حققته الرياضية (حسيبة بولمرقة) من تحطيم لنفس الرقم في نفس المسافة عند النساء, كما حققت الرياضات الجماعية الجزائرية العديد من النتائج سواء القارية أو العربية, واستطاع المنتخب الجزائري الأول لكرة القدم أن يتعدى الدور الأول في تصفيات كأس العالم في دورة 1982م في أسبانيا.

المتاحف والآثار

يشهد التاريخ أن هذه البقعة الجغرافية من الكرة الأرضية كانت شاهدة على إنجازات الإنسان منذ ما قبل التاريخ وهذا ما يلاحظه الزائر للمتاحف الجزائرية وأهمها:
 متحف أحمد زبانة: ( وهو أول شهيد للثورة الجزائرية وقد تم إعدامة على يد سلطات الاحتلال الفرنسي، والمتحف هو عبارة عن أرشيف لتاريخ الجزائر القديم والحديث والمعاصر).
 متحف الباردو: به بقايا حفريات الإنسان ما قبل التاريخ الذي أكتشف في العديد من مناطق الجزائر كبئر العاتر (الحضارة العاتيرية) وموقع تيغنيف, وكلها مجسدة في متحف الباردو الذي يعمل بالتنسيق مع كلية علم الآثار والتاريخ.
 متحف المجاهد: وهو المتحف المركزي للجيش ويجسد تاريخ وبطولات الشعب الجزائري عبر مراحل الكفاح المسلح، ويتيح للزائر فرصة التعرف على عظماء الجزائر من أمثال الأمير عبد القادر الجزائري مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة.
avatar
القاسم
عضو مميز
عضو مميز

عدد الرسائل : 445
تاريخ الميلاد : 27/04/1983
العمر : 34
العمل/الترفيه : أستاذ
المزاج : جيد
عدد النقاط : 26048
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 19/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجزائر في سطور

مُساهمة من طرف قطر الندى في الإثنين يوليو 20, 2009 4:13 pm

شكرا الاخ الشابي على تعريف الجزائر المختصر في سطور ***********بانتظار جديدك
avatar
قطر الندى
مشرف مميز
مشرف مميز

عدد الرسائل : 2427
تاريخ الميلاد : 01/01/1985
العمر : 32
الموقع : http://english4all.3oloum.org
العمل/الترفيه : teacher
المزاج : ambitious
عدد النقاط : 28505
السٌّمعَة : 21
تاريخ التسجيل : 15/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى