آرا و نصائح التقنيين الجزائريين للاعبي ''الخضر'

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

آرا و نصائح التقنيين الجزائريين للاعبي ''الخضر'

مُساهمة من طرف smahi في الجمعة يونيو 05, 2009 9:00 pm

حمّوش: يجب تفادي الانفعال السلبي أمام المصريين
يرى المدرّب سعيد حمّوش بأن مفتاح الفوز على المنتخب المصري يمرّ حتما عبر تفادي الانفعال السلبي والتسرّع منذ بداية المباراة.
وقال المدرّب السابق لاتحاد البليدة ''يجب على لاعبي المنتخب الوطني توظيف
دعم الجمهور وعامل الميدان في صالحهم، غير أن هذا لا يعني أن يتسرّعوا منذ
البداية لإهداء أهداف للأنصار، كون التسرّع يفتح مساحات للمصريين يمكن
استغلالها بسهولة، على اعتبار أن المنتخب المصري أكثر نضجا وخبرة من
عناصرنا بحكم تواجد اللاّعبين في المنتخب منذ فترة طويلة.''
وحسب تقدير المدرّب سعيد حمّوش، فإن مباراة المنتخبين المصري والجزائري
ليست بالضرورة مفتاح التأهّل إلى المونديال ''رغم أن الفوز داخل القواعد
ضروري''. مضيفا ''العائق الوحيد للمنتخب المصري سيكون ملعب مصطفى تشاكر
بالبليدة، أما غير ذلك، فإن المنتخب المصري قادر على تسيير المباراة
بذكاء، فهو يملك مجموعة متماسكة في الخط الخلفي، ولا أعني بذلك وجود
مدافعين بارزين، إنما أعني أن منافسنا يحسن غلق المنافذ وتسيير المباراة،
مما يجعلنا مطالبين بتوخي الحذر''.
وقال محدثنا بأن المدرّب الوطني رابح سعدان لم يتمكّن من الاستفادة من
كامل عناصره منذ بداية التربّص التحضيري بسبب التزامات عدد من اللاّعبين
المغتربين مع أنديتهم الأوروبية ''مما يصعّب أكثر من مهمة الطاقم الفني
الجزائري''. مشيرا بأن المباراة ستكون صعبة ''وعليه، يجب تجسيد الفرص التي
تتاح إلينا، واللّعب بهدوء وعقلانية، لأن نتيجة المباراة سيحددها الجانبان
التقني والبسيكولوجي''.

مهداوي: الفائز بين الجزائر ومصر سيتأهّل إلى المونديال
-
اعتبر المدرّب الوطني الأسبق، عبد الرحمن مهداوي، بأن المنتصر في مباراة
الجزائر ومصر سيتأهّل عن المجموعة إلى نهائيات كأس العالم.
قال مهداوي بأن المباراة لها طابع خاص ''وهي تعبّر عن أشياء كثيرة تجمع
البلدين منها حكايات رياضية وثقافية وسياسية واجتماعية. مما يجعل من موعد
مباراة المنتخبين الجزائري والمصري متميزا عن بقية المواجهات الأخرى''.
وأضاف مهداوي بأن الضغط سيكون كبيرا على لاعبي الفريقين ''وعلينا التحكّم
في الأعصاب، لأن الفوز قد يتأتّى في أية لحظة، وأتوقّع أن تحسم الأمور عن
طريق عمل فردي أو كرة ثابتة، وأتمنى أن يكون الانتصار من جانبنا لأننا
نستحق أن نفرح''. مضيفا ''يجب أن يكون هناك توازن في التحضير النفسي
والبدني والتقني والتكتيكي، وإذا أغفلنا أي جانب فقد يكلفنا ذلك غاليا''.
وعاد مهداوي بالذاكرة إلى سنة 1993، خلال المباراة المصيرية المؤهّلة إلى
الدور الثالث والأخير من تصفيات كأس العالم 1994 بالولايات المتحدة
الأمريكية ''حيث كانت مباراتنا أمام منتخب غانا ضمن المجموعة بملعب تلمسان
حاسمة، وتمكّنا بفضل الإرادة من تحقيق الانتصار بهدفين مقابل هدف واحد
وتأهّلنا إلى الدور الأخير''.
وشدّد المدرب الوطني الأسبق على ضرورة التحكّم في الأعصاب وكسب الكرات
الثنائية، وبأن تماسك المجموعة ضروري ''لأن المنتخب المصري قوي وقادر على
إحداث المفاجأة''.

فندوز: المباراة ليست حاسمة وهي للتصالح مع الجمهور
-
أكد المدرّب محمود فندوز بأن مواجهة الجزائر ومصر هي قمّة حقيقية وصعبة
أيضا، لكنها ليست حاسمة، مستدلاّ بتعثّر كل منتخب في الجولة الأولى لنظام
المجموعات.
وقال اللاّعب الدولي الأسبق ''من يعتقد بأن فوز أي منتخب بين الجزائر ومصر
يعني ضمان التأهّل إلى المونديال فهو مخطئ، لأن مصر تعثّرت في ميدانها
أمام زامبيا والجزائر، شئنا أم أبينا، تعثّرت في رواندا، ولذلك أقول إن
مباراة السابع جوان هي للتصالح مع الجماهير سواء لمنتخبنا الوطني أو
المنتخب المصري الذي يشتد الضغط عليه أكثر''.
وفي تقدير محمود فندوز، الذي يشرف على مدارس وفريق الأقل من 18 سنة لنادي
الجزيرة الإماراتي، فإن العامل الوحيد الذي يخدم ''الخضر'' خلال المباراة
''هو ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة''. مشيرا ''يجب أن يكون لدينا فريق جيد
حتى نفكّر في الفوز، وعلينا أيضا أن نؤمن بلعب الأدوار الأولى في كأس
العالم حتى نفكّر في التأهّل إلى المونديال، لأن المنتخب الجزائري يضمّ
محترفين ينشطون في أندية من الدرجة الأولى في البطولات الفرنسية
والإنجليزية والألمانية والإيطالية''. مضيفا في سياق حديثه ''يجب أن يقدّم
أيضا الجمهور الجزائري أفضل صورة عن الجزائر مهما كانت نتيجة المباراة،
فلم يحدث أن اعتدينا على المصريين أو أي منتخب في الجزائر''.

منّاد: المباراة مصيرية للنخبة الجزائرية
-
قال المدرّب جمال منّاد بأنه من الضروري أخذ الموعد الكروي أمام منتخب مصر
مأخذ الجد، كون الأمر يتعلق بمستقبل التشكيلة الجزائرية الحالية.أشار
المدرّب السابق لشبيبة بجاية بأنه من الضروري أن يلتفّ الجميع حول المنتخب
الوطني ''لأن موعد مصر منعرج مهم في مسار النخبة الوطنية التي تراهن على
بلوغ المونديال؛ فمصير التشكيلة الحالية ومستقبلها يتحدد بملعب مصطفى
تشاكر بالبليدة''. مضيفا ''الالتفاف حول المنتخب مهمة الجميع حتى
الإعلاميين، ولا يعني ذلك الضغط على اللاّعبين الذين خرجوا من موسم كروي
شاق، وشيء طبيعي أن يشعروا بنوع من التعب، وعليه يجب أن نجنّبهم الضغط من
خلال عدم التركيز عليهم''. وفي تقدير المهاجم الدولي الأسبق، فإن المدرّب
الوطني رابح سعدان أحسن الفعل حين جنّب اللاّعبين الضغط، وبرمج التربّص
التحضيري بفرنسا. مشيرا ''غير أنني كنت أفضّل أن يتم تقسيم التربص إلى
فترتين، الأولى بفرنسا والثانية بالجزائر، حيث من الضروري أن يعود المنتخب
الوطني قبل أربعة أو خمسة أيام إلى أرض الوطن، ويصل قبل المنتخب المصري،
حتى يندمج اللاّعبون مع أجواء التحضير والإعداد لمباراة مصر.. إنها نقطة
مهمّة من الجانب المعنوي''. مشيرا ''أريد أيضا أن ألفت الانتباه إلى نقطة
مهمّة تتعلق بالجانب التقني، لأقول إن مفتاح الفوز يمر عبر استرجاع أكبر
قدر من الكرات ومشاركة كل اللاّعبين في الدفاع والهجوم، لأن الكرة الحديثة
تلزم ذلك، وعدم ترك المصريين يصنعون اللّعب ويستغلون المساحات. ويتعين
أيضا على اللاّعبين إظهار قدراتهم الكبيرة خلال هذا الموعد الكروي الهام
والصعب أيضا''.
وبرأي منّاد، فإن تأشيرة المونديال لن تلعب بين الجزائر ومصر فقط ''فهناك
منتخب زامبيا الذي فاجأ المصريين أنفسهم بأدائه. وحتى مدرب مصر حسن شحاتة
أشاد بأداء زامبيا التي فرضت عليه التعادل بمصر. وعليه فإن الفوز على مصر
ضروري حتى يسمح لنا بالقيام بالحسابات اللاّزمة للعودة بأفضل نتيجة من
زامبيا ومن ثمّة التفكير في مونديال جنوب إفريقيا''.

آيت جودي: أعرف ضغط مباراة مصر وعلينا تحقيق الفوز
-
يرى المدرّب عز الدين آيت جودي بأن المباراة التي تنتظر المنتخب الوطني
أمام نظيره المصري ستكون صعبة، ويتعيّن على كل منتخب تحقيق الفوز للإبقاء
على حظوظه في التأهّل إلى المونديال.
وأشار آيت جودي بأن مباراة مصر لها طابع خاص ''وسبق لي مواجهة المنتخب
المصري في تصفيات كأس العالم 2002 حين كنت عضوا في الطاقم الفنّي
الجزائري، وجرت المباراة بملعب 19 ماي 1956 بعنّابة سنة ,2001 وكانت آخر
مباراة في التصفيات وحاسمة للمنتخب المصري الذي لم يتأهّل إلى المونديال
بعدما فرضنا عليه التعادل. ويمكنني القول بأن الضغط الذي تولّده أي مباراة
للمنتخب الجزائري أمام نظيره المصري يكون كبيرا ومن الصعب تحمّله''.
وواصل محدثنا قوله بالتأكيد على ضرورة تحقيق الفوز ''لأننا نلعب فوق أرضنا
وأمام جمهورنا، وهي نقطة مهمّة، ومن الضروري عدم تفويت الفرصة حتى نتقدّم
على المنتخب المصري''. مضيفا ''حتى المنتخب المصري مطالب بالفوز، وتعثّر
أي منتخب يفقده أوراقا هامة لإنهاء المنافسة في المركز الريادي، وبالتالي
تقلّص حظوظ بلوغ مونديال جنوب إفريقيا''. وشدّد المدرب الوطني الأسبق
والمدرّب السابق لوفاق سطيف بأنه من الضروري تحكّم لاعبي المنتخب الجزائري
في أعصابهم ''كما يتعيّن على عناصر المنتخب الجزائري التحلي بروح التحدّي
والإصرار على تحقيق الفوز حتى يتسنّى له تجاوز عقبة المصريين، ونتيجة
المباراة سيحدّدها عاملان أساسيان هما الجانبين النفسي والتكتيكي''

smahi
عضو مميز
عضو مميز

عدد الرسائل : 442
عدد النقاط : 25198
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 17/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: آرا و نصائح التقنيين الجزائريين للاعبي ''الخضر'

مُساهمة من طرف المشرف العام في الثلاثاء أغسطس 11, 2009 2:05 pm




موضوع قمة في الإثارة
جزاك الله خيرا
تحيــــ المشرف العام ـــــات

المشرف العام
المــدير العـــام
المــدير العـــام

عدد الرسائل : 1483
تاريخ الميلاد : 08/12/1991
العمر : 24
الموقع : smahisoft.alafdal.net
العمل/الترفيه : الإدراة و الإشراف
المزاج : مميز و رائع
عدد النقاط : 35900
السٌّمعَة : 24
تاريخ التسجيل : 11/06/2008

http://smahisoft.alafdal.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى