نادي منتجي الغاز لا يمثل تهديدا للإمدادات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نادي منتجي الغاز لا يمثل تهديدا للإمدادات

مُساهمة من طرف KAMEL في الخميس نوفمبر 06, 2008 2:14 pm

قول محللون ومسؤولون تنفيذيون في قطاع صناعة الغاز إن من المستبعد أن يملي ناد جديد من ثلاث دول تجلس على أكثر من نصف احتياطيات العالم من الغاز الأسعار بل أنه قد يحسن من أمن الإمدادات. واتفقت روسيا وإيران وقطر يوم الثلاثاء على الاجتماع بشكل منتظم لمناقشة كيفية استغلال الاحتياطات الهائلة التي تملكها مما أحيا المخاوف من أن القوى الكبرى في قطاع الغاز ربما تحاول السيطرة على الإمدادات على نحو مماثل لما تفعله منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مع سوق النفط. لكن محللين يقولون إن من المستبعد أن يؤدي تكوين (المجموعة الثلاثية للغاز) إلى السيطرة على الإمدادات حتى مع انضمام مزيد من المنتجين إذ أن لهم جميعا أهدافا متباينة كما أن تحويل الغاز إلى سلعة أصعب من النفط. وقال صمويل سيزوك المحلل المتخصص في شؤون الشرق الأوسط في مؤسسة جلوبال انسايت في لندن (من الصعوبة الشديدة بمكان أن يتمخض هذا عن أي شيء ملموس. الأطراف المعنية لها مصالح مختلفة للغاية بحيث لا يمكن الوصول إلى أي شيء في الوقت الحالي). وأضاف (طرحت روسيا رؤيتها والجزائريون طرحوا رؤية قوية خاصة بهم وبالطبع الإيرانيين لهم جدول الأعمال الخاص بهم. وقطر لا تتفق مع أي من هذه فيما يبدو). وبدت الاختلافات بين أصحاب اكبر ثلاثة احتياطيات من الغاز على مستوى العالم واضحة يوم الثلاثاء حيث استخدم وزير النفط الإيراني تعبير (أوبك الغاز) الذي يخيف الدول المستهلكة فيما قالت شركة جازبروم التي تحتكر صادرات الغاز الروسية إنها تهدف إلى ضمان إمدادات يمكن الاعتماد عليها للجميع. واجتمع كبار مصدري الغاز بشكل غير رسمي لعدة سنوات في إطار منتدى الدول المصدرة للغاز وهو تجمع يضم الجزائر ثاني أكبر مورد للغاز لأوروبا فضلا عن فنزويلا ونيجيريا ومصر وإندونيسيا وليبيا. وضغطت إيران لتحويله إلى كيان يشبه أوبك البالغ عدد أعضائها 13 دولة والتي تتمتع بعضويتها وتتحكم في الإنتاج لمحاولة التأثير على أسعار النفط. لكن روسيا إحدى كبريات الدول المصدرة للنفط التي يقول محللون إنها تجنبت الانضمام إلى منظمة أوبك الحقيقية لأنها تريد التحرك بمفردها كانت قد أعلنت فيما سبق أن إنشاء منظمة للغاز على غرار هذه المنظمة غير قابل للتحقيق. من ناحية أخرى فان قطر التي هي من صغار منتجي النفط لكنها ثاني اكبر دولة مصدرة للغاز في العالم تريد زيادة حصتها من السوق من خلال فك الصلة بين الغاز والنفط الخام. وتصدر إيران كما ضئيلا للغاية من الغاز نتيجة لعقود من نقص الاستثمارات بسبب العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على الأنشطة النووية لطهران مما زاد من بطء معدلات التنمية في الأعوام القليلة الماضية وبالتالي فان قدرتها على التأثير على الأسعار على المدى القريب محدودة. وصادرات إيران الضئيلة من الغاز حتى الآن جزء من مشكلة أوسع نطاقا لنقص الاستثمارات في قطاع الغاز على مستوى العالم. وأكثر ما يثير قلق الدول المستهلكة هو نقص الاستثمارات في حقول جديدة ومنشآت التصدير. وقال ايان كرونشو رئيس قسم تنوع الطاقة بوكالة الطاقة الدولية التي تقدم المشورات لثماني وعشرين دولة صناعية (يساورنا القلق من كم الاستثمارات التي توجه للمصدرين المحتملين للغاز... هذه القضايا ستظل قائمة سواء كانت هناك مجموعة لمصدري الغاز أم لا). وأضاف (إذا سرعت من وتيرة الاستثمار فمن الواضح أننا سنكون سعداء لان همنا الأكبر هو أن عمليات التنقيب والبنية التحتية للإمدادات بوجه عام لا تتطور بالسرعة الكافية). وعلى الرغم من أن تفاصيل ما تعتزم الدول الثلاث القيام به ما زالت غير واضحة قال اليكسي ميلر الرئيس التنفيذي لشركة جازبروم إنها ستعمل على مشاريع مشتركة فضلا عن التعاون لزيادة أمن الإمدادات. وقال مسؤولون بارزون من أكبر شركتين لتوزيع الغاز في أوروبا وهما جي.دي.اف سويز واي.اون رورجاز إن مزيدا من التعاون الوثيق بين المنتجين يمكن أن يكون مفيدا لكن سيزوك من مؤسسة جلوبال انسايت أشار إلى أن من الصعوبة بمكان العثور على محرك مشترك للدول الثلاث للعمل على أي مشاريع ملموسة. والعزلة السياسية لإيران تجعل من الصعب على جاز بروم الاستثمار هناك كما أن من المرجح أن يردع إزعاج موسكو للمستثمرين الأجانب قطر. وقال سيزوك (قطر لا تحتاج فعلا إلى تمويل. انهم يجنون الكثير من الأموال وهم قادرون تماما على إقامة مشروعات خاصة بهم). وتابع قائلا (ربما تكون روسيا (في حاجة للتمويل) ومن المؤكد أن إيران في حاجة لذلك لكن هل ستذهب قطر وتستثمر في روسيا أو إيران). وخلافا للنفط الذي يجري تداوله في سوق عالمية راسخة تضم آلاف البائعين والمشترين الذين يتنافسون على شحنات من النفط الخام فان معظم غاز روسيا يتم تصديره إلى أوروبا من خلال خطوط أنابيب يستغرق بناؤها سنوات. وتوصله خطوط الأنابيب هذه لزبائن على بعد آلاف الأميال عند الطرف الآخر ويوقعون عقودا ملزمة قانونا تستمر لعقود وتساعد في سداد نفقات مد خطوط الأنابيب التي تصل إلى عدة مليارات من الدولارات من حقول الإنتاج النائية إلى مناطق ذات كثافة سكانية عالية في أوروبا. يقول مانوشهر تاكين المحلل بمركز دراسات جلوبال اينرجي في لندن (يجب أن تكون منظمتا الغاز والنفط مختلفتين تماما عن بعضهما البعض وفقا لطبيعة هذين المنتجين). وأضاف (مع الغاز يجب أن تكون العلاقة بين المستهلك والمنتج اكثر تكريسا حين يتم إنشاء خط للأنابيب لتصديره). ويرى تاكين أنه على الرغم من أنه لم يتضح بعد كيف ستتطور مجموعة الغاز يبدو من المرجح أنها ستركز على تبادل المعلومات والأبحاث في الوقت الحالي. وأضاف (أما فيما يتعلق بما ستكون عليه المجموعة والخوف من كارتل يتحكم في الأسعار فأنا أشك في هذا).

KAMEL
المــدير العـــام
المــدير العـــام

عدد الرسائل : 2058
عدد النقاط : 38984
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

http://smahi.montadamoslim.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نادي منتجي الغاز لا يمثل تهديدا للإمدادات

مُساهمة من طرف المشرف العام في الإثنين أغسطس 10, 2009 1:15 pm


المشرف العام
المــدير العـــام
المــدير العـــام

عدد الرسائل : 1483
تاريخ الميلاد : 08/12/1991
العمر : 25
الموقع : smahisoft.alafdal.net
العمل/الترفيه : الإدراة و الإشراف
المزاج : مميز و رائع
عدد النقاط : 35956
السٌّمعَة : 24
تاريخ التسجيل : 11/06/2008

http://smahisoft.alafdal.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى