المعاملة الحسنة في الدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المعاملة الحسنة في الدين

مُساهمة من طرف صقر قريش في الثلاثاء مايو 25, 2010 11:01 pm

//المعامـــــــلة الحسنة في الدين//


بسم الله الرحمن الرحيم
االسلام عليكم ورحمة الله


الدين المعاملة

كيفية معاملة الناس هي من أهم الأشياء التي توضح سلوك و شخصية الإنسان.. و يحرص ديننا الإسلامي علي السلوك الطيب بين الأفراد بعضهم البعض لأن سلامة اي مجتمع تتوقف علي المعاملة الحسنة لكي تسود العادات المحببة بين البشر كالأخلاص في العمل و إيثار الغير و سيادة الأمن و الأمان بين أفراد الشعب.. و منذ الصغر و نحن نسمع جملة" الدين المعاملة" و من هنا نجد أن الدين الحسن ليس فقط بإقامة شعائر الإسلام بل أيضا بأن تطيب معاملتك مع الأخرين...

و في وقتنا الحالي نجد من يقيمون الإسلام خارجيا فقط و ليس ظاهريا اي قد تجد رجل يظهر علي هيئته الدين كله اإطالة الذقن و تقصير الثوب و الإمساك بالسبحة و لكن تجده غليظ القلب مع الاخرين فظا مع من يتعامل معهم و ذلك يعتبر من أسوأ الأشياء حيث أنه بذلك يكره الاخريم فيه و لن ينفعه بغض الاخرين له و لا ابتعادهم عنه فقد قال تعالي لرسوله الكريم " ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك.."

و سوء معاملة الغير تظهر بأشكال عدة فقد نجد الاخر يلقي بأسوأ الألفاظ علي الاخرين و اخر لا يبالي بمشاعر الاخرين فيسير لسانه قبل عقله فتخرج منه بعض السلوكيات التي يبغضها الغير و هناك اخرون لا يعلمون أن عصبيتهم تعتبر من سوء المعاملة بل أنها من أصعب أشكال سوء المعاملة لأنها توقع الفرد في الخطأ دائما ... فالحليم شخص محبوب بين البشر لسعة صدره و قدرته علي تحمل المشاكل بهدوء...

و بعد زيادة التكنولوجيا و بعد أن أصبح العالم كله كبيت صغير أصبحنا في أمس الحاجة لتحسين طرق معاملتنا مع أبناء مجتمعنا و المجتمعات الاخري... فطريقتك في التعامل توضح دينك و ديناا الإسلامي أسمي الأديان السماوية و لكي ننشره بين العالم يجب أن نجبب الاخرين فيه و لن يزيد حبهم له إلا بإظهار أهم معالم الدين الإسلامي كالرغبة في نشر السلام و حسن معاملة الغير من من يشاركونا نفس الديانة الإسلامية او يختلفون عن ديانتنا و عدم التفريق بين طوائف البشر..

و لذلك يجب أن يبدأ الفرد اليوم في تعديل معاملته مع غيره و أن يبدأ في تهذيب نفسه أولا فيساعده ذلك علي احترام و تقدير الغير ... فيكون الرسول لنا أسوة حسنة في حسن المعاملة.

وصدق من قال: فما كان اللين والرفق في شيء إلا زانه وما نزع من شيء إلا شانه

إن الله سبحانه وتعالى لما أرسل موسى وهارون إلى طاغية أهل الأرض فرعون عليه لعنة الله قال لهما : فَقُولاَ لَهُ قَوْلاً لَّيِّناً لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّر ُ أَوْ يَخْشَى . ونحن ربما مع أبائنا أو إخواننا نفتقد هذ الخصلة،

النبي صلى الله عليه وسلم كان يأتي الأعرابي فيدخل يده تحت ذرعه ويمسك به ويقول له أعطيني مما أعطاك الله فكان يرد عليه باللين، يأتي الأعرابي فيبول في ناحية من نواحي المسجد، فيكلمه النبي صلى الله عليه وسلم بقمة الكلام العذب، يأتي الرجل فيقول: يا رسول الله إئذن لي بالزنة، فيكلمه النبي صلى الله عليه وسلم بكلام رقيق في غاية الحكمة فيخرج من عنده وهو على عكس ما دخل، فعن أبي أمامة قال :
إن فتى شابا اتى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا رسول الله ! ائذن لي بالزنى . فأقبل القوم عليه فزجروه ، وقالوا مه مه ! فقال : ادنه . فدنا منه قريبا . قال : فجلس . قال أتحبه لأمك ؟ قال : لا والله ، جعلني الله فداك . قال : ولا الناس يحبونه لأمهاتهم . قال أفتحبه لابنتك ؟ قال : لا والله يا رسول الله ! جعلني الله فداك . قال : ولا الناس يحبونه لبناتهم . قال أتحبه لأختك ؟ قال : لا والله ، جعلني الله فداك . قال : ولا الناس يحبونه لأخواتهم . قال أتحبه لعمتك ؟ قال : لا والله ، جعلني الله فداك . قال : ولا الناس يحبونه لعماتهم . قال أتحبه لخالتك ؟ قال : لا والله ، جعلني الله فداك . قال : ولا الناس يحبونه لخالاتهم . قال : فوضع يده عليه ، وقال : اللهم ! اغفر ذنبه ، وطهر قلبه ، وحصن فرجه . فلم يكن بعد ذلك الفتى يلتفت إلى شيء . ( وسنده صحيح )


عدل سابقا من قبل samirboub في الأربعاء مايو 26, 2010 12:25 am عدل 1 مرات
avatar
صقر قريش
عضو مميز
عضو مميز

عدد الرسائل : 430
تاريخ الميلاد : 04/01/1982
العمر : 35
الموقع : الابيض س/ش
العمل/الترفيه : http://www.nourallah.com/ahadeeth_kodsya.asp
المزاج : bien
عدد النقاط : 22347
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 11/05/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المعاملة الحسنة في الدين

مُساهمة من طرف فاطمة -الزهراء في الثلاثاء مايو 25, 2010 11:24 pm

الله يعطيك العافية ويجعلك في أعلى عليين مع النبيئين والشهداء والصالحين وحسن أولائك رفيقا.
avatar
فاطمة -الزهراء
عضو
عضو

عدد الرسائل : 40
العمل/الترفيه : أستاذة
المزاج : مرحة وصبورة
عدد النقاط : 21754
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 18/05/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى