مرثية ملك بن الريب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مرثية ملك بن الريب

مُساهمة من طرف AMAR في السبت مايو 09, 2009 12:08 am

المرثية

ألا ليت شعـري هـل أبيتـن ليلـة
==بجنب الغضى أزجي القلاص النواجيا
فليت الغضى لم يقطع الركب عرضه
==وليت الغضى ماشى الركاب لياليا
لقد كان في أهل الغضى لو دنا الغضى
==مزارٌ ولكن الغضـى ليـس دانيـا
ألم ترنـي بعـت الضلالـة بالهـدى
==وأصبحت في جيش ابن عفان غازيا
وأصبحت في أرض الأعادي بعيد مـا
==أراني عن أرض الأعادي قاصيـا
دعاني الهوى من أهل أودٍ وصحبتـي
==بـذي الطبسيـن فالتفـت ورائيـا
أجبت الهـوى لمـا دعانـي بزفـرةٍ
==تقنعـت منهـا، أن ألام، ردائيـا
أقول وقد حالت قـرى الكـرد دوننـا
==جزى الله عمراً خير ما كان جازيا
إن الله يرجعني مـن الغـزو لا أرى
==وإن قل مالي طالبـاً مـا ورائيـا
تقول ابنتي، لما رأت طـول رحلتـي
==سفارك هذا تاركـي لا أبـا ليـا
لعمري، لئن غالت خراسـان هامتـي
==لقد كنت عن بابي خراسان نائيـا
فإن أنج من بابي خراسـان لا أعـد
==إليهـا، وإن منيتمونـي الأمانيـا
فلله دري، يــوم أتــرك طائـعـاً
==بنـي بأعلـى الرقمتيـن، وماليـا
ودر الظبـاء السانـحـات عشـيـةً
==يخبرن، أني هالكٌ، مـن ورائيـا
ودر كبـيـري اللـذيـن كلاهـمـا
==علي شفيـقٌ ناصـحٌ لـو نهانيـا
ودر الرجـال الشاهـديـن تفتـكـي
==بأمري ألا يقصـروا مـن وثاقيـا
ودر الهوى من حيث يدعـو صحابـه
==ودر لجاجـاتـي ودر انتهائـيـا
تذكرت من يبكـي علـي فلـم أجـد
==سوى السيف والرمح الرديني باكيا
وأشقـر محبـوكٍ يـجـر لجـامـه
==إلى الماء لم يترك له الموت ساقيا
ولكـن بأكنـاف السميـنـة نـسـوةٌ
==عزيزٌ عليهـن العشيـة مـا بيـا
صريعٌ على أيـدي الرجـال بقفـرة
==يسوون لحدي حيث حـم قضائيـا
ولمـا تـراءت عنـد مـرو منيتـي
==وخل بها جسمي وحانـت وفاتيـا
أقـول لأصحابـي: ارفعونـي فإنـه
==يقر بعينـي أن سهيـلٌ بـدا ليـا
فيا صاحبي رحلي، دنا الموت فانـزلا
==برابيـةٍ، إنـي مقـيـمٌ ليالـيـا
أقيما علـي اليـوم أو بعـض ليلـةٍ
==ولا تعجلانـي، قـد تبيـن مابيـا
وقوما، إذا ما استـل روحـي، فهيئـا
==لي السدر والأكفـان عنـد فنائيـا
وخطا بأطـراف الأسنـة مضجعـي
==وردا على عينـي فضـل ردائيـا
ولا تحسدانـي، بـارك الله فيكـمـا
==من الأرض ذات العرض أن توسعاليا
خذانـي فجرانـي ببـردي إليكـمـا
==فقد كنت قبل اليوم صعبـاً قياديـا
وقد كنت عطافـاً إذا الخيـل أدبـرت
==سريعاً إلى الهيجا إلى من دعانيـا
وقد كنت صباراً على القرن في الوغى
==وعن شتمي ابن العم والجار وانيا
فطوراً ترانـي فـي ظـلالٍ ونعمـةٍ
==ويوماً ترانـي والعتـاق ركابيـا
ويوماً تراني فـي رحـى مستديـرة
==تخرق أطـراف الرمـاح ثيابيـا
وقوماً علـى بئـر السمينـة أسمعـا
==بها الغر والبيض الحسان الروانيـا
بأنكـمـا خلفتـمـانـي بـقـفـرةٍ
==تهيل علي الريـح فيهـا السوافيـا
ولا تنسيـا عهـدي خليلـي بعـدمـا
==تقطع أوصالـي وتبلـى عظاميـا
ولـن يعـدم الوالـون بثـاً يصيبهـم
==ولن يعدم الميراث منـي المواليـا
يقولـون: لا تبعـد، وهـم يدفنوننـي
==وأيـن مكـان البعـد إلا مكانيـا!
غداة غدٍ يا لهف نفسـي علـى غـدٍ
==إذا أدلجوا عني وأصبحـت ثاويـا
وأصبح مالـي مـن طريـفٍ وتالـد
==لغيري، وكان المال بالأمس ماليـا
فيا ليت شعري هل تغيـرت الرحـى
==رحى المثل أو أمست بفلج كما هيا
إذا الحي حلوهـا جميعـاً، وأنزلـوا
==بها بقـراً حـم العيـون سواجيـا
وعيـن وقـد كـان الظـلام يجنهـا
==يسفن الخزامـى مـرة والأقاحيـا
وهل أترك العيس العبالـي بالضحـى
==بركبانهـا تعلـو المتـان الديافيـا
إذا عصـب الركبـان بيـن عنيـزة
==وبولان عاجوا المبقيات النواجيـا
فيا ليت شعري، هل بكـت أم مالـكٍ
==كما كنت لو عالوا بنعيـك باكيـا!
إذا مـت فاعتـادي القبـور فسلمـي
==على الرمس أسقيت السحاب الغواديا
على جدث قد جـرت الريـح فوقـه
==تراباً كسحـق المرنبانـي هابيـا
رهينـة أحجـارٍ وتـرب تضمنـت
==قراراتها منـي العظـام البواليـا
فيا صاحبي، إمـا عرضـت فبلغـن
==بني مازنٍ والريـب أن لا تلاقيـا
وعطل قلوصي فـي الركـاب فإنهـا
==ستفلـق أكبـاداً وتبكـي بواكيـا
وأبصـرت نـار المازنيـات موهنـاً
==بعلياء يثنى دونها الطـرف وانيـا
بعيـدٌ غريـب الـدار ثـاوٍ بقـفـرةٍ
==يد الدهر، معروفاً بـأن لا تدانيـا
أقلب طرفي حول رحلـي فـلا أرى
==به من عيون المؤنسـات مراعيـا
وبالرمل منـا نسـوةٌ لـو شهدننـي
==بكين وفديـن الطبيـب المداويـا
وما كان عهد الرمـل عنـدي وأهلـه
==ذميماً ولا ودعـت بالرمـل قاليـا
فمنهـن أمـي وابنتاهـا وخالـتـي
==وباكيـةٌ أخـرى تهيـج البواكيـا

التعريف بالشاعر
مالك بن الريب التميمي كان قاطع طريق على الناس
وكان فتى شجاعا لكنة اختار هو وبعض اصحابة قطع الطلريق على المارة
واشتهر بين الناس امرة
حتى ثار اهل خراسان بمعاوية بن ابي سفيان وهو خليفة بذاك الوقت
ثم سير لاهل خراسان سعيد بن عثمان بن عفان بن الصحابي الجليل
فلما وصل سعيد بجيشة الى المكان الذي يقطع في الطريق مالك واصحابة سال عنة
فطلبة حتى قدم علية مالك ثم ان سعيد اراد لمالك ان يغزو معة ويجاهد في سبيل الله
فهدى الله مالك بن الريب وخرج مع سعيد مجاهدا
حتى وصل مرو ارض من خراسان فلدغتة حية ولما احس بدنو منيتة بمكن غريب وبعيد عن الديار
قال هذة المرثية التي هي بحق من اجمل المراثي






avatar
AMAR
عضو مميز
عضو مميز

عدد الرسائل : 304
تاريخ الميلاد : 03/12/1985
العمر : 32
الموقع : الابيض س /ش
العمل/الترفيه : خريج جامعة/ رياضي
المزاج : متقلب
عدد النقاط : 26142
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 01/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مرثية ملك بن الريب

مُساهمة من طرف المشرف العام في الثلاثاء أغسطس 11, 2009 2:09 pm




موضوع قمة في الإثارة
جزاك الله خيرا
تحيــــ المشرف العام ـــــات
avatar
المشرف العام
المــدير العـــام
المــدير العـــام

عدد الرسائل : 1483
تاريخ الميلاد : 08/12/1991
العمر : 26
الموقع : smahisoft.alafdal.net
العمل/الترفيه : الإدراة و الإشراف
المزاج : مميز و رائع
عدد النقاط : 39204
السٌّمعَة : 24
تاريخ التسجيل : 11/06/2008

http://smahisoft.alafdal.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مرثية ملك بن الريب

مُساهمة من طرف ROSE OF SPRING في الإثنين أغسطس 17, 2009 2:57 pm

مشكور اخ عمار على هذه المواضيع
لكن للاسف لم تعد تثرينا بالجديد

ما الامر




avatar
ROSE OF SPRING
مشرف
مشرف

عدد الرسائل : 1015
تاريخ الميلاد : 08/12/1987
العمر : 30
العمل/الترفيه : مراسلة الاصدقاء
المزاج : صابؤة حتى يفرج الله
عدد النقاط : 26367
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 03/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى