التعريف بمفدي زكرياء شاعر الثورة الجزائرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التعريف بمفدي زكرياء شاعر الثورة الجزائرية

مُساهمة من طرف KAMEL في السبت سبتمبر 13, 2008 6:05 pm

مولده و نشأته :


هو الشيخ زكرياء بن سليمان بن يحيى بن الشيخ سليمان بن الحاج عيسى، وقد ولد يوم الجمعة 12 جمادى الأولى 1326هـ، الموافق لـ: 12 يونيو 1908م، ببني يزقن ،أحد القصور السبع لوادي مزاب، بغرداية ،في جنوب الجزائر من عائلة تعود أصولها إلى بني رستم مؤسسوا الدولة الرستمية في القرن الثاني للهجرة
لقّبه زميل البعثة الميزابيّة والدراسة الفرقد سليمان بوجناح بـ: "مفدي"، فأصبح لقبه الأدبيّ الذي اشتهر به.كماكان يوَقَّع أشعاره "ابن تومرت"، وكان ابن تومرت واحداً من المجاهدين المسلمين ومؤسس دولة الموحدين.
• وفي بلدته تلقّى دروسه الأولى في القرآن ومبادئ اللغة العربيّة .
• بدأ تعليمه الأول بمدينة عنابة أين كان والده يمارس التجارة بالمدينة.
• ثم انتقل إلى تونس لمواصلة تعليمه باللغتين العربية و الفرنسية و تعلّم بالمدرسة الخلدونية ،و مدرسة العطارين
• درس في جامعة الزيتونة في تونس ونال شهادتها.

حياته العملية :


• انضم إلى صفوف العمل السياسي والوطني منذ أوائل الثلاثينات.
• كان مناضلاً نشيطاً في صفوف جمعية طلبة شمال إفريقيا المسلمين .
• كان عضواً نشيطاً في حزب نجمة إفريقيا الشمالية .
• كان عضواً نشيطاً في حزب الشعب.
• كان عضواً في جمعية الانتصار للحريات الديمقراطية .
• انضم إلى صفوف جبهة التحرير الوطني الجزائري .
• سجنته فرنسا خمس مرات، ابتداء من عام 1937م، وفر من السجن عام 1959م.
• ساهم مساهمة فعالة في النشاط الأدبي والسياسي في كامل أوطان المغرب العربي.
• عمل أميناً عاماً لحزب الشعب.
• عمل رئيساً لتحرير صحيفة "الشعب" الداعية لاستقلال الجزائر في سنة 1937م.
• واكب شعره بحماسة الواقع الجزائري، بل الواقع في المغرب العربي في كل مراحل الكفاح منذ سنة 1925م حتى سنة 1977م داعياً إلى الوحدة بين أقطارها.
• ألهب الحماس بقصائده الوطنية التي تحث على الثورة والجهاد حتى لقب: بشاعر الثورة الجزائرية.
• هو صاحب نشيد الثورة الجزائرية و النشيد الوطني الجزائري المعروف "قسما".

النشاط السياسي و الثقافي :


أثناء تواجده بتونس و اختلاطه بالأوساط الطلّابية هناك تطورت علاقته بأبي اليقضان و بالشاعر رمضان حمود ، وبعد عودته إلى الجزائر أصبح عضوا نشطا في جمعية طلبة مسلمي شمال إفريقيا المناهضة لسياسة الإدماج ، إلى جانب ميوله إلى حركة الإصلاح التي تمثلها جمعية العلماء انخرط مفدي زكريا في حزب نجم شمال إفريقيا ثم حزب الشعب الجزائري و كتب نشيد الحزب الرسمي " فداء الجزائر " اعتقل من طرف السلطات الفرنسية في أوت 1937 رفقة مصالي الحاج و أطلق سراحه سنة 1939 ليؤسس رفقة باقي المناضلين جريدة الشعب لسان حال حزب الشعب ، اعتقل عدة مرات في فيفري 1940 (6 أشهر) ثم في بعد 08 ماي 1945 (3سنوات ) و بعد خروجه من السجن انخرط في صفوف حركة الانتصار للحريات الديمقراطية ، انضم إلى الثورة التحريرية في 1955 و عرف الاعتقال مجدّدا في أفريل 1956. سجن بسجن بربروس " سركاجي حاليا " مدة 3 سنوات وبعد خروجه من السجن فرّ إلى المغرب ثم إلى تونس أين ساهم في تحرير جريدة المجاهد إلى غاية الاستقلال. اشتهر مفدي زكريا بكتابة النشيد الرسمي الوطني" قسما "، إلى جانب ديوان اللهب المقدس، و إلياذة الجزائر . وفاته : توفي مفدي زكريا في 17 أوت 1977 بتونس
أوّل قصيدة له ذات شأن هي "إلى الريفيّين" نشرها في جريدة "لسان الشعب" بتاريخ 06 مايو 1925م، وجريدة "الصواب" التونسيّتين؛ ثمّ في الصحافة المصريّة "اللواء"، و"الأخبار". واكب الحركة الوطنيّة بشعره وبنضاله على مستوى المغرب العربيّ فانخرط في صفوف الشبيبة الدستوريّة، في فترة دراسته بتونس، فاعتقل لمدّة نصف شهر، كما شارك مشاركة فعّالة في مؤتمرات طلبة شمال إفريقيا؛ وعلى مستوى الحركة الوطنيّة الجزائريّة مناضلا في حزب نجم شمال إفريقيا، فقائدا من أبرز قادة حزب الشعب الجزائريّ، فكان أن أودع السجن لمدّة سنتين 1937-1939. وغداة اندلاع الثورة التحريريّة الكبرى انخرط في أولى خلايا جبهة التحرير الوطنيّ بالجزائر العاصمة، وألقي عليه وعلى زملائه المشكّلين لهذه الخليّة القبض، فأودعوا السجن بعد محاكمتهم، فبقي فيه لمدّة ثلاث سنوات من 19 أبريل 1956م إلى 01 فبراير 1959م. بعد خروجه من السجن فرّ إلى المغرب، ومنه انتقل إلى تونس، للعلاج على يد فرانز فانون، ممّا لحقه في السجن من آثار التعذيب. وبعد ذلك كان سفير القضيّة الجزائريّة بشعره في الصحافة التونسية والمغربيّة، كما كان سفيرها أيضا في المشرق لدى مشاركته في مهرجان الشعر العربيّ بدمشق سنة 1961م. بعد الاستقلال أمضى حياته في التنقّل بين أقطار المغرب العربيّ، وكان مستقرّه المغرب، وبخاصّة في سنوات حياته الأخيرة. وشارك مشاركة فعّالة في مؤتمرات التعرّف على الفكر الإسلاميّ.

وفاته :


توفي يوم الأربعاء02 رمضان 1397هـ، الموافق ليوم 17 أغسطس 1977م، بتونس، ونقل جثمانه إلى الجزائر، ليدفن بمسقط رأسه ببني يزقن.
avatar
KAMEL
المــدير العـــام
المــدير العـــام

عدد الرسائل : 2081
عدد النقاط : 41349
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

http://smahi.montadamoslim.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التعريف بمفدي زكرياء شاعر الثورة الجزائرية

مُساهمة من طرف SIHAME في الأربعاء مايو 20, 2009 2:38 pm

جزاك الله الف خير بارك الله فيك ورحم الله والديك, يعطيك الف عافيه
avatar
SIHAME
مشرف مميز
مشرف مميز

عدد الرسائل : 2192
تاريخ الميلاد : 11/05/1930
العمر : 87
عدد النقاط : 28653
السٌّمعَة : 29
تاريخ التسجيل : 12/12/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

شكر

مُساهمة من طرف شهيناز في الأربعاء مايو 20, 2009 3:59 pm

شكــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرا
avatar
شهيناز
مراقب
مراقب

عدد الرسائل : 560
تاريخ الميلاد : 19/05/1992
العمر : 25
العمل/الترفيه : جيد
عدد النقاط : 25180
السٌّمعَة : 16
تاريخ التسجيل : 18/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التعريف بمفدي زكرياء شاعر الثورة الجزائرية

مُساهمة من طرف القاسم في الأحد مارس 21, 2010 5:02 pm


بارك الله فيك أخي كمال على الموضوع
و هاته مقتطفات من شعر مفدي زكرياء




شربت العقيدة حتى الثمالـــة
فأسـلمت وجهي لـرب الجلالـة





ولولا الوفـاء لإسلامنــــا
لمـا قرر الشعب يومـا مآلــه





ولولا استقامــة أخلاقنـــا
لمـا أخلص الشعب يوما نضالـه





ولولا تحالف شــعـب وربٍّ
لمـا حقق الرب يومــاً سـؤاله





هو الدين يغمـر أرواحنــا
بنـور اليقيـن ويرسـي العدالـة




ونجده يكرر الصورة نفسها في إلياذته عن مناسبة نوفمبر إذ يقول:





تأذن ربك ليلــة قــــــدر
وألقى الســتار على ألف شهـر






وقال لـه الشعب: أمـرَك ربـي
وقال لـه الرب: أمـرُك أمـري





ولعلع صـوت الرصاص
يـدوّي فعـاف
اليراع خـرافة حبـــر





وتأبـى المــدافع صوغ
الكلام إذا
لم يكـن من شـواظ وجمـر





وتأبى القنـابل طبع
الحــروف إذا
لم تكـن من سبائك حُمـــر





وتأبى الصفائح نشر
الصحـائف
ما لم تكـن بالقرارات تســري





ويأبـى الحديد استمـاع
الحديث إذا
لم يـكن من روائـع شعـري





نوفمبــر غيرت فجر
الحيــاة وكنت
نوفمبـر مطلـع فجــر





وذكرتنـا في الجـزائر
بــدرا فقمنـا
نضاهـي صحابــة بدر




يقول في قصيدته "البردة الوطنية" سنة 1937 وهو يدعو إلى الإتحاد
المغاربي:





تونس والجزائر اليوم، والمغرب
شعب لن يستطيع انفصـــالا





وحدة أحكـم الإلـه
سَـداهـا مـن يـرد قطعـه
أراد محالا





نبتـت من أب كريم وأمّ
سمتْ في الحــياة عمًّــا
وخـالا





نصبوا بينها حدودا من
الألواح جهــلا وخـدعـة،
وضلالا





فاجعلـوا إن أردتم الكون
سـدًّا وضعوا البحـر بيننا
والجبـالا





نحن روح مزاجه الضاد
والدين فلـن يســـتطيع
قطّ انحلالا





كلمـا رمتـم افتراقـا قرُبنـا
وعقدنــا محبة واتصــالا




ومن أشعاره أيضاً:





رسول الشرق قل للشـرق إنا
على عهـد العروبة
سـوف نبقــى





وإمـا بالجزائر أنكرونا
سنخرق
وصمة الإجمــاع خـرقــا





ســيعترف الـزمان غـداً بأنا
سبقنا
وثبـة الأقـدار ســبقا





وأنـا في الجزائـر خيـر شعب
عروبتـه
مدى الأجيـال وُثقَى





وأن الوحـدة الكبرى إذا
مــا
تحررت الجزائر سـوف تبقى.





جزائر يا لحكـاية
حبــــي
ويا من حملت السلام لقلبــي





ويا من سـكبت الجمـال
بروحي ويا من
أشعت الضيـاء بدربي





فلولا جمالك ما صــح
دينـي
وما إن عرفت الطريق لربـي





ولولا العقيدة تغمــر
قلبــي
لما كنت أومـن إلا بشـعبـي





وإما ذكرتك شع
كيـــانــي
وإما ســمعت نــداك ألبي





ومهما بعــدت، ومهمـا
قربت
غرامك فوق ظنوني ولبــي




ويقول :





بلادي أحبك فوق الظنـــون
وأشدو بحبـك في كــل
نـادي





عشقت لأجلك كل
جميــــل
وهمـت لأجــلك فـي كل واد





ومن هـام فيك أحب
الجمـال
وإن لامه الغشم قال: بـــلادي




من شعر مفدي زكريا الثوري:





قسَماً





قسما بالنّازلات الماحقــــاتْ
والدِّماء الزّاكيــات الطاهــراتْ





والبُنودِ اللاّمعات الخافقــــاتْ
في الجِبال الشّامخاتِ
الشاهقـــات





نحن ثُرنا فَحياةٌ أو مـمــــاتْ
وعقدنا العزمَ أن تحيا الجزائــــرْ





فاشهدوا...





نحن جُندُُ في سبيلِ الحقّ ثُرنـــَا
وإلى استقلالِنا بالحرْب
قُـمـــنـا





لمْ يكن يصغى لنا لمّا نطقنــــا
فاتّخذنا رنّةَ البـــَـارُودِ
وزْنــا





وعزفنا نغمةَ الرشّاشِ لحنَــــا
وعقدنا العزمَ أن تحيا
الجزائـــــرْ





فاشهدوا...





يَا فِرنسـا قد مضى وقتُ العتابْ
وطويناهُ كما يُطوى الكتـــــابْ





يَا فِرنسا.. إن ذا يوْمُ الحســابْ
فاستعِدّي.. وخُذي منّا
الجـــوابْ





إنّ في ثورتِنا فصلَ الخطــابْ
وعقدنا العزم أن تحيا الجزائــــرْ





فاشهدوا...





نحنُ مِن أبطَالِنا ندفعُ جُنــــدا وعلى
أشلائِنا نصنعُ مجــــــدا




وعلى أرواحِنا نصعَدُ
خُلــــدا وعلى هاماتِنا نرفعُ
بَنــــــدا





جبهةَ التحريرِ اعطيناكِ عهـــدا وعقدنا
العَزم أن تحيا الجزائــــرْ





فاشهدوا...





صرخةُ الأوطانِ من ساحِ الفِدا فاسمعُوها
واستجيبُوا للنِّـــــدا





واكتبُوها بِدماءِ الشـــّهداءْ واقرأُوها
لِبَنِي الجِيلِ غـــــدا





قدْ مَدَدْنَا لكَ يا مجدُ يَـــدا
وعقدنَا العزمَ أن تحيا
الجزائـــرْ





فاشهدوا...



نحن
طلاب
الجزائر



نحن
طلاب
الجزائر نحن
للمـــجد بناة



نحن
أمال
الجزائر
في الليالي الحالكات



كم
غرقنا في
دماها
واحترقنا في حماها




وعبقنا في
سماها
بعبير المهــجات



نحن
طلاب
الجزائر نحن
للمجــد بناة



فخذوا


الأرواح
منا
واجعـــلوها لبنات




واصنعوا منها الجزائر



وخذوا


الأفكار عنا
واعصروا منها الحياة




وابعثوا منها الجزائر



حن
من
لبى نداها عندما
اشتد بلاها




واندفعنا
لفداها
والمنايا صارخات



نحن
طلاب
الجزائر نحن
للمجد بناة



معشر

الطلاب إنا
قدوة للثائرين



كم
عصفنا بالجبابر



سل
شعوب الأرض عنا كم صرعنا الظالمين




واحتكمنا للمصائر



نحن
بلغنا الرسالة نحن سطرنا
العدالة



نحن
مزقنا الجهالة وصدعنا الظلمات



نحن
طلاب
الجزائر نحن
للمجد بناة



ثورة

التحرير مدي لبني الجيل يدا



دماها


أحمر فائر




واشهدي كيف نفدي ثورة الفكر غدا



يوم
تحرير الجزائر



وتسود


العبقرية في
بلادي العربية



زخرت

بالمدنية في العصور
الخالدات



نحن
طلاب
الجزائر نحن
للمجد بناة



avatar
القاسم
عضو مميز
عضو مميز

عدد الرسائل : 445
تاريخ الميلاد : 27/04/1983
العمر : 34
العمل/الترفيه : أستاذ
المزاج : جيد
عدد النقاط : 25552
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 19/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى