اخواني تذكرة طيبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اخواني تذكرة طيبة

مُساهمة من طرف العبد666 في الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:25 am


قال أبو إسرائيل :
لا زلت أذكر موقف أبي عبد الرحمن العراقي وهيئة جلسته وهو يشدّ خيط حذائه وقد الْتَفَتَ إلى بعض إخوانه مبتسماً ابتسامة الواثق وهو يقول :
أنا ألبس حذائي وأشدّه ، وأنتم سوف تخلعونه إن شاء الله
وكان ذلك في جلال أباد
وأحسب أنه صدق الله فصَدَقَه الله
ووفّى لله فوفّاه الله وآواه – أحسبه كذلك – انتهى .

فهل تذكرت كم مرة في اليوم خلعت ثيابك لتستبدلها بغيرها ؟
وهل تذكرتِ ذلك أنتِ أيضا ؟

كم مرة لبسنا أحذيتنا ثم خلعناها ؟
وكم مرة نلبسها ونخلعها في اليوم والليلة ؟

ولكن هل دار في خواطرنا أو خطر ببال أحد مِنّـا أنه ربما لبس هذا الثوب فلم يخلعه بل خُلع عنه ؟

أو أنه لبس هذا الحذاء فكانت هذه هي اللبسة الأخيرة ؟

وهل تذكرنا جميعا فضل الله علينا ونعمته التي أنعم بها علينا قديما وحديثا صغاراً وكِباراً يوم مكّننا من لبس ثيابنا وأحذيتنا دون مُساعِد ؟

حدّثني رجل وقع له حادث سير شنيع بقي حبيس سرير المستشفى ستة أشهر بلا حِراك ، فقال : بعد ستة أشهر استطعت أن ألبس حذائي دون مساعدة من أحد
وبشّرت أول زائر بأنني تمكّنت من لبس حذائي بنفسي !

فقلت : يا رب عفوك
أليست هذه وحدها نعمة تستوجب الشكر ؟

يا رب عفوك لا تأخذ بزلّتنا = واغفر أيا رب ذنباً قد جنيناه
ونحن في اليوم والليلة نلبس أحذيتنا دون الحاجة إلى مُعين
ونحن نرتدي ثيابنا دون مُساعدة من أحد

لمن المِـنّـة في ذلك كلّه ؟
للمنعم المتفضّل

ومع هذا يُبارز بالعصيان
ويُقابَل بالجحود

إن كثرة المساس تُذهب الإحساس ، كما يُقال
فالشمس تطلع في صبيحة كل يوم ، وتغرب مساء كل يوم
فما الجديد في ذلك ؟!
لا جديد !
ولكن هذا الفُلك الدائر ، وهذا الكون العامر يسير وفق نظام رباني بديع دقيق
ولكن مع تعاقب الليل والنهار لا تتحرّك مشاعر الإنسان ولا يتفكّر في قدرة الواحد الديّان
ولكن في يوم من الأيام سوف يختلف هذا النظام بما يبهر الأنام

قال عليه الصلاة والسلام لأبي ذر حين غربت الشمس : تدري أين تذهب ؟ قلت : الله ورسوله أعلم . قال : فإنها تذهب حتى تسجد تحت العرش فتستأذن فيؤذن لها ، ويوشك أن تسجد فلا يقبل منها ، وتستأذن فلا يؤذن لها ، يُقال لها : ارجعي من حيث جئت فتطلع من مغربها ، فذلك قوله تعالى

( وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ ) رواه البخاري .
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا تقوم الساعة حتى تطلع الشمس من مغربها فإذا طلعت فرآها الناس آمنوا أجمعون ، فذلك حين
( لاَ يَنفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا ) رواه البخاري ومسلم .
وقال : ثلاث إذا خرجن
( لاَ يَنفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا )
طلوع الشمس من مغربها والدجال ودابة الأرض . رواه مسلم .

هكذا عندما يتغيّر ما اعتاده الناس
وعندما يختلف هذا النظام الذي ألِفوه

وهكذا في كل ما ألِفته نفوسنا وتعوّدت عليه لا يُحرّك فيها ساكنا ، ولا يُغيّر فيها شيئا .

ولقد كان سلف هذه الأمة يتذكّرون الآخرة وهول المطلع في كثير من المواقف في حياتهم

فإن مرّوا بنار تذكروا نار الآخرة
وأن جلسوا في ظلمة تذكّروا ظلمة القبر

وهكذا تتحرّك قلوبهم مع المشاهد اليومية التي قد تكون لدينا مشاهد مألوفة

غذكر ان الذكرة تنفع المو منون
اخواني لابد العودة الى كتاب الله وسنة الحبيبعليه افضل الصلاة والسلام كي نستعد لهذا اليوم و لهذا
الثوب الذي لابد من لبسه اللهم انفعنا وانفع بنا انك على كل شىء قدير
avatar
العبد666
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد الرسائل : 51
الموقع : منتدى الأبيض سيدي الشيخ
العمل/الترفيه : اعمال حرة
المزاج : جدي لا احب الهرج اكثر الاوقات جدي
عدد النقاط : 23843
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 13/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تفسير البيضاوي كتاب الكتروني رائع

مُساهمة من طرف العبد666 في الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:36 am


تفسير البيضاوى
ناصر الدين أبو سعيد أو أبو الخير عبد الله بن أبي القاسم عمر بن محمد بن أبي الحسن علي البيضاوي
تفسير كامل للقرآن الكريم متوسط الحجم يجمع بين التفسير والتأويل على مقتضى قواعد اللغة العربية ويقرر فيه الأدلة على أصول أهل السنة والمعتزلة وقد اختصره المؤلف من تفسير الكشاف للزمخشري مع ترك ما فيه من اعتزالات ويتبعه بذكر حديث في فضل كل سورة وما لصاحبها من ثواب ولكن أكثرها أحاديث موضوعة كما استمد البيضاوي تفسيره من التفسير الكبير للفخر الرازي ومن تفسير الراغب الأصفهاني مفردات القرآن وضم له بعض الآثار الواردة عن الصحابة والتابعين وأعمل فيه عقله ببعض النكت واللطائف والاستنباطات بأسلوب رائع وعبارة دقيقة ويهتم البيضاوي أحيانا بذكر القراءات ويعرض للنحو بدون توسع ويتعرض عند آيات الأحكام لبعض المسائل الفقهية باختصار ، ويميل إلى تأييد مذهبه الشافعي ، كما يخوض في مباحث الكون والطبيعة عند عرض الآيات الكونية متأثرا بالرازي وهذا التفسير مشهور ومتداول في القديم والحديث وقرر للتدريس في كثير من الجامعات والمعاهد الدينية وله شروح كثيرة جدا وحواش كبيرة أشهرها حاشية شهاب الخفاجي

حجم الكتاب 2.24 ميجابايت

روابط التنزيل
http://adel-ebooks.sheekh-3arb.info/library/quran/341.rar
أو
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attachment.php?attachmentid=75265&d=1272227086
فلنتعاون في الله بنشره على مواقع أخرى
avatar
العبد666
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد الرسائل : 51
الموقع : منتدى الأبيض سيدي الشيخ
العمل/الترفيه : اعمال حرة
المزاج : جدي لا احب الهرج اكثر الاوقات جدي
عدد النقاط : 23843
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 13/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اخواني تذكرة طيبة

مُساهمة من طرف al sid chkh youcef في الجمعة أبريل 15, 2011 1:19 pm

avatar
al sid chkh youcef
مشرف
مشرف

عدد الرسائل : 1181
تاريخ الميلاد : 03/07/1998
العمر : 19
الموقع : www.3baz.com
العمل/الترفيه : football
المزاج : dima fort fort
عدد النقاط : 22731
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 09/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى