الوالي اليزي المختطف موجود في ليبيا وسيتم تسليمه للجزائر الثلاثاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الوالي اليزي المختطف موجود في ليبيا وسيتم تسليمه للجزائر الثلاثاء

مُساهمة من طرف سلسبيل32 في الثلاثاء يناير 17, 2012 6:27 pm

أعلن عضو مجلس الأمة الجزائري إبراهيم هومة الثلاثاء أن والي ايليزي (الفي كلم جنوب العاصمة) محمد العيد خلفي الذي خطف الاثنين، يوجد في ليبيا، وانه سيتم تسليمه إلى السلطات الجزائرية قبل غروب شمس اليوم.

واوضح هومة لوكالة فرنس برس “الوالي موجود في ليبيا، والليبيون سيسلمونه الى السلطات الجزائرية اليوم (الثلاثاء) قبل غروب الشمس في المعبر الحدودي في الدبداب”.

واكدت وزارة الداخلية الجزائرية الثلاثاء في بيان رسمي خبر خطف والي ايليزي عندما كان في طريق العودة من مهمة رسمية الى بلدية الدبداب واقتيد نحو الحدود الليبية، كما اعلنت انها تعرفت إلى هوية الخاطفين.

وكان مصدر محلي اكد في وقت سابق لوكالة فرنس برس ان “الوفد الرسمي للوالي محمد العيد خلفي تعرّض لهجوم من قبل مسلحين مجهولين في منطقة تيمراوالين”.

ونجا من عملية الاختطاف مدير التشريفات ابراهيم عطاطشة ورئيس المجلس الشعبي الولائي علي ماضوي واعضاء آخرين من الوفد تمكنوا من الفرار خلال الهجوم الذي لم يشهد اطلاق نار، بحسب المصدر.

ولم توضح وزارة الداخلية الجهة التي تقف وراء الاختطاف، ولا الهدف منه الا انها اكدت ان “الخاطفين اقتادوا الوالي الى الحدود الجزائرية الليبية بعدما اطلقوا سراح مدير التشريفات والسائق الشخصي للوالي”. وتابعت “تم العثور على سيارة الوالي في منطقة غير بعيدة عن مكان الخطف”.

وكان ابراهيم هومة عضو مجلس الامة (الغرفة الثانية في البرلمان) الموجود في ايليزي اكد لوكالة فرنس برس ان “ثلاثة او اربعة شباب من السكان المحتجين استدرجوا الوالي واختطفوه”.

وتوجه الوالي الى المنطقة بغرض تهدئة الاحتجاجات التي اندلعت قبل اسبوع، اثر احكام قضائية صدرت ضد بعض سكان المنطقة وافراد عائلة قيادي في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

وحكم على القيادي في تنظيم القاعدة عبد الحميد ابو زيد بالسجن المؤبد غيابيًا بتهمة “تشكيل مجموعة ارهابية دولية”. كما حكم على خمسة من افراد اسرته بالسجن عشرة اعوام لـ “تشكيلهم مجموعة مسلحة دولية”.


أ. ف. ب.

<P style="TEXT-ALIGN: right">
وزارة الداخلية تعلن تحديد هوية مختطفي والي إيليزي

زارة الداخلية و الجماعات المحلية في بيان لها الثلاثاء خبر اختطاف والي ولاية إليزي محمد العيد خلفي بمنطقة تيمروالين (على بعد 80 كلم من داب داب) جنوب شرق الجزائر.


  • وقال بيان للوزارة أن الوالي تم اختطافه لدى عودته من مهمة عمل وتفقد عادية من قبل “ثلاثة شبان جزائريين مسلحين تم تحديد هويتهم” .
    و أوضح بيان الوزارة أنه “يوم الإثنين 16 جانفي 2012 على الساعة الرابعة مساء (16.00 سا) عند عودته من مهمة عمل وتفقد عادية ببلدية داب داب (إليزي) وبعد لقاء جرى بهذه المنطقة شارك فيه السيد محمد العيد خلفي (والي إليزي) و رئيس
    المجلس الشعبي الولائي و رئيس دائرة عين أمناس و كذا رئيس المجلس البلدي لدب داب و ممثلي المجتمع المدني تم اعتراض سيارة الوالي بمنطقة تيمروالين من قبل ثلاثة شبان جزائريين مسلحين تم تحديد هويتهم”.
    اضاف نفس المصدر ان “رئيس المجلس الشعبي الولائي و المكلف بالبرتوكول و سائق والي ولاية ايليزي قد تم اطلاق سراحهم بينما احتفظ المختطفون بالوالي و اقتادوه نحو الحدود الجزائرية- الليبية”.
    و حسب البيان تمكن الوالي الذي عثر على سيارته “مهجورة” غير بعيد من مكان الاختطاف ” من الاتصال هاتفيا مع عائلته على الساعة التاسعة و النصف مساء دون تحديد المكان الذي يوجد فيه”.
    واكدت الوزارة انه ” تم اتخاذ كافة الاجرءات و تجنيد كافة الامكانيات اللازمة على كافة المستويات لضمان اطلاق سراح الوالي في اقرب الاجال الممكنة”.





وال ايليـزي اتصل بعائلته بعد خطـفه : برتوكول الوالي ورئيس المجـلس الولائي فـرا بعد خطفـهما..
علمت البلاد من مصادر موثـوقة أن والي ولاية ايليـزي الذي تعرض لعملية اختطاف قبل يوم أمس من طرف مجموعة إرهابية، قد اتصل بعائلته عبر هاتف ثـريا، حيث طمئـنها على صحته، فيما نفى لها علمه بالمكان الذي حجز فيه، وذلك بعدما سمح له الخاطفون بإجراء المكالمة، وفي ذات السياق، أكدت مصادر للبلاد، بأنه عكس ما تم تداوله من أخـبار بأن المجموعة الخاطفة، قد أطلقت سـراح البرتوكول ورئيس المجلس، فإن المذكورين قد تم خطفهما مع الوالي ، ليتـمكنا من الفرار، بعدما تم وضعهما في “صندوق” السيارة الخلفي، حيث استـغلا مرور موكب الخاطفين بمناطق وعـرة، ليقفزا من السيارة بعدما خفضت سرعتها، ليتم إطلاق النار عليهما من طرف الخاطفين، الذين فشلوا في تعقبـهما بعدما احتميا بأحد الـوديان..

من جهة أخرى يتداول الشارع الإيليـزي الذي يعيش على وقع الصدمة على أن تهريب وال ولاية ايليزي إلى الأٍراضي الليبية يتعلق بمقـايضة تسعى الجهات الخاطفة من “ثوار” ليبيا، لفرضها على الحكومة الجزائرية مقابل تسليمها لأسرة الزعيم الليبي الراحل أمعمر القـذافي وعلى رأسها عائشة القـذافي، وأمام تضارب الأخبار وكذا أهداف العملية الإرهابية الاستـعراضية، ذكرت مصادر للبلاد أن موكب الوالي تعرض للمداهمة من طرف سيارات ستايشن أثناء عودته من منطقة الدبداب، حيث كان في زيارة ميـدانية لتهدئة السكان عقب احتجاجات اجتماعية، وهو الأمر الذي استغلته المجموعة الإرهابية لتعترض طريق الموكب في منطقة معزولة وتقوم بخطف الوالي ومرافقيه، البرتوكول ورئيس المجلس، قبل أن يتمكن الأخيرين من الفـرار .

عبـدالله بن
اختطاف والي إيليزي

خطف مسلحون مجهولون مساء الاثنين والي ايليزي جنوب الجزائر، عندما كان في طريق العودة من زيارة رسمية الى بلدية الدبداب على الحدود الليبية.


  • واكدت مصادر لوكالة فرانس برس ان “الوفد الرسمي للوالي محمد العيد خلفي تعرض لهجوم من قبل مسلحين مجهولين في منطقة تيمراوالين (30 كلم جنوب الدبداب)”.
  • ونجا من عملية الاختطاف مدير التشريفات ابراهيم عطاطشة ورئيس المجلس الشعبي الولائي علي ماضوي واعضاء آخرين من الوفد تمكنوا من الفرار خلال الهجوم الذي لم يشهد اطلاق نار، بحسب المصدر.
  • وتوجه الوالي الى المنطقة بغرض تهدئة الاحتجاجات التي اندلعت قبل اسبوع، اثر احكام قضائية صدرت ضد بعض سكان المنطقة وافراد عائلة قيادي في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

سلسبيل32
مشرف
مشرف

عدد الرسائل : 1573
تاريخ الميلاد : 12/02/1990
العمر : 26
عدد النقاط : 24923
السٌّمعَة : 33
تاريخ التسجيل : 03/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى