سلال يشرف على تدشين مصنع "رونو" للسيارات بوادي تليلات في وهران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سلال يشرف على تدشين مصنع "رونو" للسيارات بوادي تليلات في وهران

مُساهمة من طرف KAMEL في الإثنين نوفمبر 10, 2014 1:36 pm

أشرف الوزير الأول، عبد المالك سلال، اليوم الاثنين بوهران على تدشين مصنع "رونو" للسيارات بمنطقة وادي تليلات (جنوب الولاية).
وأشرف السيد سلال بالمناسبة على خروج أول سيارة "سامبول الجديدة" أنتجها هذا المصنع المنجز كعملية استثمارية وطنية في اطار الشراكة ما بين الجزائر وفرنسا.
وكان الوزير الأول مرفوقا في مراسم تدشين هذه المنشأة الاقتصادية بأعضاء من الطاقم الحكومي الى جانب الوزيرين الفرنسيين للخارجية والتنمية الدولية وكذا الاقتصاد والصناعة والرقمنة السيدين لوران فابيوس وايمانوال ماكرون على التوالي الى جانب الرئيس المدير العام لمجموعة "رونو" السيد كارلوس غوسن.
ويعد هذا المصنع "الحيوي" حلقة "مهمة" في تطوير الصناعة الميكانيكية الوطنية حيث يتربع على مساحة اجمالية قدرها 150 هكتار منها 20 هكتارا تخصصها شركة "رونو الجزائر إنتاج" لمؤسسات المناولة القادرة على مرافقة هذا المصنع من خلال إنتاج بعض اللواحق وقطع غيار السيارات.
وبعد عامين من الأشغال يدخل المصنع في عملية صناعة السيارات من خلال خط انتاجي يقدر معدله السنوي بنحو 25 ألف سيارة مع امكانية صناعة سيارات من نفس الطراز وبتجهيزات رفاهية كاملة أو أقل حسب الطلب.
كما بلغت تكلفة هذه العملية الاستثمارية الى حد الآن بنحو 50 مليون يورو وهو الرقم المرشح للارتفاع وفق مخطط نمو الشركة التي تطمح الى بلوغ غلاف مالي استثماري في مرحلة ثانية بنحو 400 مليون يورو يتناسب وهدف الشركة بلوغ معدل انتاج 75 ألف سيارة ثم 800 مليون يورو على المدى المتوسط من أجل الوصول الى صناعة 150 ألف سيارة في السنة.
ويدخل المصنع الذي أنجز وفق الشراكة ومن خلال قاعدة 49/51 في مرحلته الانتاجية الأولى بنحو 350 عامل وتبرمج مضاعفة هذا الرقم وفق خطته الاستثمارية والتنموية التي تعتمد أيضا على التكوين والرسكلة المتواصلة عن طريق التكوين الميداني وكذا
الورشة المخصصة للمصنع على مستوى مركز التكوين المهني والتمهين لدائرة وادي تليلات.

و أثمرت الشراكة الجزائرية الفرنسية بميلاد أول سيارة مصنوعة محليا و التي ستدخل مجال التسويق ابتداءا من 11 نوفمبر الجاري أي مباشرة بعد التدشين الذي أشرف عليه الوزير الأول عبد المالك سلال اليوم وهذا حسبما أعلن عنه رئيس مجلس إدارة شركة تسيير المساهمات و التجهيزات الصناعية بشير دهيمي في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية
ومصنع رونو الجزائر سيعطي دفعا قويا جدا لعلاقات الشراكة بين البلدين وفي نفس الوقت سيساهم في إعادة الإعتبار لقطاع الصناعة ببلادنا بعدما شهد ركودا لسنوات طويلة مما أدى إلى انخفاض نسبة مساهمته في الناتج المحلي الخام إلى حوالي 5 بالمائة حسبما أعلنت عنه وزارة الصناعة مؤخرا و يعتبر مصنع السيارات بوادي تليلات بوهران خطوة جريئة أقدمت عليها الحكومة لدفع الإقتصاد الوطني خارج المحروقات .
و هو يوظف حوالي 200 عاملا معظمهم جزائريين تلقوا تكوينا متخصصا في مجال الصناعة الميكانيكية و في نفس الوقت سيساهم في إعطاء دفع جديد لقطاع المناولة حيث تستغل في الإدماج الوطني وهذا بفتح مؤسسات مصغرة متخصصة في صناعة قطع الغيار وكل التجهيزات التي تحتاجها الصناعة الميكانيكية
ويذكر بأن المشروع تحصل فيه الجزائر على الأغلبية وهذا وفق قاعدة 51 /49 و تصل طاقته الانتاجية في المراحل الأولى إلى 25 ألف سيارة في السنة وسيرتفع هذا العدد إلى 75 ألف في المرحلة المقبلة

KAMEL
المــدير العـــام
المــدير العـــام

عدد الرسائل : 2058
عدد النقاط : 38984
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

http://smahi.montadamoslim.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى